الموقع العربي الأول للعناية بالشعر

أسباب تساقط الشعر عند النساء | طرق العلاج الطبيعية وكيفية الوقاية

الخوف من الصلع، أو تغير شكل الشعر هاجس يخيف الكثيرات، فيبحثن على الفور عن أسباب تساقط الشعر عند النساء، خاصة مع اعتبار الشعر هو زينة المرأة الأهم والأكثر تأثيرًا، فمن الطبيعي أن يتساقط بعضًا منه بين الحين والآخر وبخاصة عند تمشيطه، ولكن تساقط كميات كبيرة منه دون معرفة السبب يسبب حالة من الألم النفسي والتوتر، وتختلف الأسباب بين الوراثية والنفسية والمرضية والتي تعزز من تساقط الشعر عند النساء، ولكن بوجه عام صحتك سلسلة مترابطة الحبًّات، لابد من الحفاظ عليها من الفرط، فإذا انفرط الجزء النفسي ستجدين مشاكل كثيرة في الجانب الجسدي ومنها الشعر، فكل حبَّة تؤثر وتتأثر، لذا سنساعدك في معرفة الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تساقط شعرك وكيف يمكن علاجها والحد من تأثيرها.

تساقط الشعر

مشكلة أزلية ليست مرتبطة بنوع دون الآخر، فهي تصيب الرجال والنساء على حد سواء، كما أنها ليست مقيدة بعمر محدد، فقد يعاني طفل قبل البلوغ من تساقط الشعر، وقد تعاني منها فتاة مراهقة وأخرى جامعية وأخرى متزوجة وأم وجدة، لذا الأمر مزعج وبخاصة للنساء، والتي تعتبر المهمة الأصعب في حياتهن هي اهتمامهن بجمالهن، وبخاصة العناية بالشعر والتصدي للمشكلات التي تؤثر عليه.

لذا فإن مشكلة تساقط الشعر عند النساء يمكن أن تعاني منها في أي عمر، وبخاصة مع وجود أسباب متداخلة مثل السبب الوراثي مع هرمونات الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى استخدام مستحضرات التجميل وغيرها من الأسباب، والتي تفقد الشعر مكوناته من العناصر الطبيعية التي تساعد على نمو البصيلات ولمعان الشعر وحيويته مثل الزيوت الطبيعية به وفيتامين سي ومضادات الأكسدة.

أسباب تساقط الشعر عند النساء

تساقط الشعر

تتعدد أسباب تساقط الشعر عند النساء كما توجد كمية من خصلات الشعر تقدر بحوالي 10% من الشعر مهيأة للتساقط في أي وقت، في حين أن نسبة الـ 90% المتبقية هي خصلات مستمرة النمو تتجدد باستمرار، تحدث مشكلة التساقط عند النساء مع بدء تساقط الشعر من الـ 90%، وبالتالي يبدأ الشعر في أن يصبح خفيف وضعيف، وربما تصل بعض المناطق إلى الصلع الملحوظ.

يمر الشعر في نموه بثلاثة مراحل: (الأولى هي مرحلة النمو، والثانية مرحلة الراحة، والثالثة مرحلة التساقط)، وبالطبع توجد عوامل مؤثرة على ذلك وهي أسباب تساقط الشعر عند البنات ومنها:

ثعلبة الذكورة (الخلل الهرموني)

يعرف بالثعلبة الذكورية أو تساقط الشعر الذكوري عند النساء، وهي حالة مرضية تمثل سبب شائع لنسبة كبيرة من حالات فقدان الشعر عند السيدات، فمن المعروف أن حوالي من 80% إلى 90% من بصيلات الشعر تنمو يوميًا، مع تساقط نسبة بسيطة من البصيلات يوميًا لينمو محلها بصيلات جديدة، وفي حالة الخلل في هرمونات الأنوثة وزيادة هرمونات التستوستيرون يكون من الصعب نمو هذه البصيلات، أو تدخل في دائرة نمو قصيرة مما يؤدي إلى ضعف الشعر وتساقط الخصلات.

الثعلبة البقعية (الخلل المناعي)

الجهاز المناعي هو جهاز الحماية الأول لكل أعضاء الجسم البشري، وقد يسبب بعض الاختراقات له في حدوث مضاعفات، ومنها الثعلبة البقعية والتي تجعل فروة الرأس تهاجم بصيلات الشعر بذاتها، من خلال إنتاج مضادات ذاتية تؤدي إلى تساقطه، فتظهر أعراضها على شكل دوائر صغيرة من الصلع المبكر عند الجنسين، كل دائرة يعادل قطرها قطر قطعة معدنية صغيرة، وعلاجها يحتاج إلى وقت أطول ومراحل منتظمة من العلاج، ولكن من الممكن علاجها وبخاصة عند الأطفال.

كما أن الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية عند النساء سبب خطير وراء تساقط الشعر، حيث يحدث خلل في نشاط الجهاز المناعي فيحدث مهاجمة من خلايا الدم البيضاء لخلايا بصيلات الشعر، مما يسبب تلفها ومن ثم تساقطها، وبالتالي جميع أمراض الجهاز المناعي وما يصيبه من خلل تنعكس على الفور على خصلات الشعر.

التساقط الوراثي

التساقط الوراثي

تعد الأسباب الوراثية من أخطر أسباب تساقط الشعر عند النساء، فعلى الرغم من أنه أكثر شيوعًا عند الرجال؛ إلا أنه سبب موجود لفقدان الشعر عند البنات والسيدات، ويبدأ الصلع الوراثي غالبًا مع مرحلة البلوغ، ويظهر في مقدمة الشعر أو أعلى الشعر، فيبدأ في التساقط التدريجي ولكنه لا يصل إلى حد الصلع التام عند النساء، ونتيجة وراثة هذا النوع من الصلع عن الأب أو الأم فهو من الأسباب التي يصعب علاجها.

نقص الفيتامينات والعناصر الغذائية

التغذية غير السليمة تنعكس على كل وظائف الجسم، لذا فالأنماط الحياتية الخاطئة التي أصبحت عادات غذائية مثل تناول الوجبات السريعة والمصنعة والمحفوظة، بالإضافة إلى عدم الاهتمام بمصادر الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة من الخضروات والأسماك واللحوم والزيوت الطبيعية والدهون الصحية، كلها أصبحت عوامل مؤثرة وأسباب واضحة لمشكلة تساقط الشعر عند النساء.

الشعر جزء من أجسادنا يحتاج يوميًا إلى معدلات مناسبة من فيتامين سي ومشتقات فيتامين ب المهمة لانقسام الخلايا ونمو البصيلات، والمعادن مثل الكالسيوم والحديد والماغنسيوم والزنك، بالإضافة إلى أن هذه العناصر من مصادرها الطبيعية هي الأكثر أمانًا وفاعلية في حماية الشعر من التساقط مثل الفواكه والخضروات الورقية ومنتجات الألبان والمكسرات والزيوت ومصادر البروتين من اللحوم والبيض والألبان.

الحمل والرضاعة

يؤكد الكثير من أطباء العناية بالشعر أن النساء تعاني من تساقط الشعر بعد الولادة حيث إنه عند الحديث عن أسباب تساقط الشعر عند النساء وعلاجه على أن الحمل والولادة عاملين مشتركين مع جميع الأسباب الأخرى لفقدان الشعر، فكل أنثى مرت بتجربة الحمل والرضاعة الطبيعية من المؤكد انعكاس ذلك على صحة وحيوية شعرها، فهرمونات الحمل مثل الاستروجين يؤدي إلى جفاف خصلات الشعر ومن تقصفه وتساقطه، كما أن الرضاعة الطبيعية تفقد جسمك الكثير من العناصر الغذائية وخلل في معدلات المعادن والفيتامينات مما ينعكس على صحة شعرك، وضعفه وتساقطه.

الضغوط النفسية (تساقط الشعر الكربي)

العوامل النفسية والتقلبات المزاجية من أسباب تساقط الشعر الكربي عند البنات، فالإجهاد النفسي يعني مرور الشخص بعدد من التغيرات النفسية القاسية والتي تصل إلى نوبات من القلق والاكتئاب، بالإضافة إلى وجود ضغط عصبي أو التعرض لصدمة نفسية، وهو ما يؤثر على نمو الشعر، وبخاصة ثبات الجذور في مرحلة الراحة في دورة نمو الشعر، والتي ينتقل منها مباشرة إلى مرحلة التساقط.

تمشيط الشعر

يحتاج شعرك أثناء تمشيطه إلى عناية خاصة، فالتصفيف الشديد أو القاسي يؤدي إلى تساقط الشعر وبخاصة البصيلات الضعيفة، كما أن توقيت التمشيط قبل أو بعد غسل الشعر يختلف في التأثير، أيضًا تمشيط الشعر المبلل يكون أكثر عرضة للتساقط، في حين من المهم تصفيفه قبل الغسيل بحيث يكون من السهل تمشيطه بعد غسله فيقلل من كميات الشعر المتساقطة، كما عليكِ استخدام أمشاط خشبية أو بلاستيكية مع تجنب الأمشاط المعدنية.

التقدم في العمر

يعد التقدم في العمر من أقوى أسباب تساقط الشعر عند النساء، فمع الدخول في العقد الرابع يلاحظ تضاعف كميات الشعر المتساقطة يوميًا، وتلعب الشيخوخة دور مؤثر في تساقط الشعر في حالة وجود عوامل وراثية أخرى تتداخل معها، فمع التقدم في العمر يصبح من البطيء نمو خصلات شعر جديدة لتعوض المتساقط، كما أن الشعر يفقد عناصر حيويته ونموه الطبيعي.

فقدان الوزن

ليست كل طرق فقدان الوزن آمنة، فمعظم الطرق المتبعة وبخاصة التي تكون بدون إشراف طبيب تؤثر على صحة الشعر وتؤدي إلى تساقطه، حيث تقوم على الحرمان من العناصر الغذائية الضرورية، بالإضافة إلى أنها تؤدي إلى فقدان الوزن المفاجئ وبسرعة فيفقد الجسم الكثير من المعادن والفيتامينات والبروتين، بالإضافة إلى الخطر الأكبر في تناول أدوية فقدان الشهية التي تؤثر على تساقط الشعر.

متلازمة تكيس المبايض

تكيس المبايض هو مرض هرموني يصيب المبايض عند النساء، فيؤدي إلى زيادة هرمونات الذكورة في الجسم فيما يعرف باسم زيادة الأندروجين، فتظهر معه بعض الأعراض مثل زيادة الوزن في منطقة البطن والأرداف، بالإضافة إلى تساقط شعر الرأس ونمو الشعر في باقي أجزاء الجسم، وغالبًا ما تؤثر على تساقط الشعر في مقدمة الرأس بشكل أكبر، ويمكن علاجها بالمتابعة مع طبيب نساء وتوليد لوقف فقدان الشعر.

الأدوية

توجد بعض الأدوية التي يؤثر تناولها لفترة على تساقط الشعر، خاصة مع تأثيرها على نمو الخصلات الجديدة، وبخاصة الأدوية طويلة المدى مثل أدوية الصرع والاكتئاب والأرق والمهدئات، بالإضافة إلى العلاج الكيماوي الذي يهاجم خلايا الجسم ومنها خلايا الشعر، ومن المفترض أن جميع حالات تساقط الشعر الناتجة عن تعاطي الأدوية هي حالات مؤقتة، حيث يعاد نمو الشعر مرة أخرى بعد توقف تعاطي هذه الأدوية.

العدوى الفطرية (سعفة الرأس)

التينيا أو سعفة الرأس هي عبارة عن عدوى فطرية تصيب جلد فروة الرأس، وهو من الأمراض الجلدية التي تتسبب في تساقط الشعر وتنتشر بشدة بين الأطفال والبالغين، فتظهر على شكل بقعة قشرية بيضاء اللون في فروة الرأس وتكون خالية من الشعر، مع وجود إحمرار في الجلد في بعض الحالات مع وجود تورم، وفي حالة عدم علاجها على الفور تتسع هذه البقع لتصل إلى مساحات كبيرة من الفروة، فتسبب تساقط الشعر وتقصفه، مع أهمية الحرص على إجراءات النظافة والتعقيم لها لأنه مرضي معدي يمكن أن ينتقل بسهولة من شخص  لآخر.

استخدام المستحضرات الكيمائية

استخدام المستحضرات الكيمائية

جميع مستحضرات العناية بالشعر المصنعة يدخل في تركيبها عناصر كيميائية تتفاوت في درجة ضررها من نوع لآخر، وإن كان أكثر هذه الأنواع خطورة المستحضرات مجهولة المصدر أو الأسماء الغير معروفة، مثل صبغات الشعر وكريمات الفرد والتطويل، وزيوت الشعر، بالإضافة إلى البروتين والكرياتين وغيرها من طرق العناية بالشعر، كما أن استخدامك لمجفف الشعر الكهربائي ومكواة الشعر لهما تأثير ضار على صحة الخصلات، ومن ثم تؤدي إلى تساقطها.

اضطراب نتف الشعر

يصنف كاضطراب نفسي خطير يصيب الشخص بهوس شد الشعر أو نتفه، وقد يصيب نسبة نادرة من السيدات ولكنه يؤثر على صحة الشعر، وعلى الرغم من أنه قد يعتمد فيه الشخص المصاب على نتف شعر الحاجبين أو الرموش أو شعر الرأس، ولكنه يؤدي إلى فقدان الشعر، وربما الصلع في مناطق كاملة من الرأس.

الإصابة ببعض الأمراض

إصابتك بالمرض وتجاهلك للعلاج ينعكس على كل ما فيكِ، بما فيه الشعر، ومن هذه الأمراض خلل الغدة الدرقية والتي تنعكس على توازن هرمونات الجسم، بالإضافة إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم، وبعض أمراض القلب، وفقر الدم،  كما أن تعاطي حبوب منع الحمل من أسباب تساقط الشعر عند السيدات، فهي أقراص هرمونية تؤثر على هرمونات الجسم بما فيها هرمونات الأنوثة والتبويض فتؤدي إلى فقدان الشعر.

هذه إجمالًا معظم أسباب تساقط الشعر عند البنات، وإن كانت توجد بعض الأسباب الأخرى التي يصل إليها الطبيب المعالج في تشخيصه.

تشخيص أسباب تساقط الشعر عند النساء

أولى خطوات التشخيص السليم لأسباب فقدانك للشعر تبدأ من المتابعة المنتظمة مع الطبيب، توجد عدد من الوسائل التي يستخدمها الطبيب في التشخيص، سواء من خلال الفحص الأولى والتي تظهر فيه المشكلة، وفي حالة عدم معرفة السبب يبدأ في عمل الفحوصات وتحاليل الدم لمعرفة معدل بعض العناصر في الجسم مثل فيتامين أ، فيتامين  ب، وبعض المعادن مثل الحديد والزنك، بالإضافة إلى مستوى الكوليسترول وضغط الدم، أو تحليل الهرمونات، بالإضافة إلى معرفة وجود إصابة حالية بمرض نفسي أو عضوي تعالجين منه.

أعراض تساقط الشعر عند النساء

قد يصبح سؤالك التالي: متى يمكن أن أقول أنني أعاني من تساقط الشعر؟ وكيف يمكن التفريق بين التساقط الطبيعي والبسيط، وبين أعراض التساقط الشديد، فالطبيعي هو تساقط ما يقرب من 100 شعرة يوميًا دون تمشيط، وفقدان حوالي 200 شعرة عند تمشيط الشعر، ولكن توجد بعض الأعراض التي تستدعي القلق والبدء في التواصل مع طبيب جلدية لتشخيص الأسباب والعلاج،  ومن هذه الأعراض:

  • وجود كمية كبيرة من الشعر المتساقط على الوسادة عند النهوض من النوم.
  • تراجع في مقدمة الشعر تدريجي للخلف.
  • تساقط خصلات كاملة من الشعر عند تمشيطه، أو تساقط كميات كبيرة من الشعر عند غسله.
  • ظهور بقع دائرية في وسط فروة الرأس أو مقدمتها سواء بصلع أو بدون.

هذه الأعراض ليست جازمة بوجود مشكلة، ولكنها قد تتضاعف وتزيد حدتها بالتدريج وهنا عليكِ الانتباه جيدًا لصحة شعرك وملاحظة وجود تساقط من عدمه، وكميات الشعر المتساقطة.

علاج تساقط الشعر عند النساء

علاج تساقط الشعر عند النساء

المؤكد أنكِ تحتاجين عند البحث عن علاج تساقط الشعر الشديد عند النساء لمتخصصين من أطباء الجلدية والعناية بالشعر، ولكن في بعض الحالات البسيطة يمكن أن يتم علاج الأمر ببعض الوصفات المنزلية أو استشارة الطبيب دون الحاجة إلى فحوصات وإجراءات معقدة، أو تدخلات تجميلية، خاصة مع وجود طرق كثيرة لتشخيص أسباب تساقط الشعر عند النساء وعلاجه.

أما عن طرق علاج تساقط الشعر الشديد عند النساء التي يتبعها الأطباء فتختلف بين الأدوية والكريمات  والبخاخ الموضعي، وتختلف حسب طبيعة التشخيص والسبب وراء التساقط، فغالبًا ما يصف الطبيب هذه الأدوية:

  • المكملات الغذائية والفيتامينات في حالة فقر الدم أو ضعف بصيلات الشعر.
  • وصف المرطبات ومضادات القشرة .
  • مضادات الفطريات والبكتيريا.
  • حقن الميزوثيرابي وهي عبارة عن حقن فروة الرأس بالفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة.
  • حقن البلازما وهي عبارة عن صفائح دموية تساعد على تدفق الدم إلى فروة الرأس مما يمنع التساقط ويحفز نمو بصيلات الشعر.
  • حقن PRP وهي مادة محفزة للدورة الدموية في فروة الرأس لتحافظ على قوة بصيلات الشعر.

الطرق الجراحية لعلاج تساقط الشعر عند النساء

تتنوع تقنيات زراعة الشعر والتدخل الجراحي لعلاج تساقط الشعر، فهي من التقنيات الجراحية الحديثة التي تستخدم في الحالات المزمنة والشديدة من تساقط الشعر لدى النساء والتي يمكن أن تسبب الصلع، ومنها تقنية Fue  وتقنية  DHI، وغيرها من الأساليب الحديثة التي أصبحت أكثر فاعلية في علاج أسباب تساقط الشعر عند النساء، ومن أهم هذه التقنيات:

علاج تساقط الشعر عند النساء بالليزر

الليزر أصبح هو الحل السحري للكثير من المشكلات اليومية التي تحيط بنا، فهو أكثر فاعلية وأقل خطورة وأسرع تأثيرًا، حيث يتم استخدام أشعة الليزر في تحفيز فروة الرأس على إنتاج الكولاجين، بالإضافة إلى تعزيز تدفق الدورة الدموية إلى بصيلات الشعر وهو ما يساعد على إنبات الشعر باستمرار وتغذيته ومنع تساقطه.

علاج تساقط الشعر جراحيًا

توجد أكثر من طريقة جراحية تستهدف زرع الشعر أو ترميم بعض المناطق في فروة الرأس التي تعرضت لتساقط الشعر، سواء الطرق التقليدية مثل طريقة الشريحة أو طريقة الاقتطاف وهي الطريقة الأحدث من خلال أخذ بعض البصيلات وزراعتها في المناطق الخفيفة أو المعرضة للصلع، ولكنها أكثر في التكلفة من الطريقة القديمة، وبوجه عام يحدد الطبيب الطريقة الجراحية المناسبة لزراعة أو ترميم الشعر بناءً على الحالة ومعدل التساقط ومدى انتشار الصلع وأماكن تواجده في الرأس.

علاج الصلع بزراعة الشعر

وهنا توجد طريقتين لعلاج التساقط والصلع من خلال زراعة الشعر، حيث يختار بينهما طبيب الجلدية المعالج بناءً على الحالة والتشخيص السابق للعملية، والطريقتين هما:

زراعة الشعر الصناعي

حيث يتم الاستعانة ببصيلات شعر صناعية تشبه الشعر الطبيعي في تكوينه ومظهره الخارجي، بالإضافة إلى أن هذه الطريقة تناسب النساء الراغبات في إضفاء تغيير على شكل الشعر، من خلال اختيار ألوان أو أطوال مختلفة للشعر، بالإضافة إلى الاختيار بين الشعر الأملس أو الشعر المجعد، ولكن يعيب هذه الطريقة هو الحاجة إلى استبدال هذا الشعر بمعدل عامين، بالإضافة إلى أنه شعر صناعي لا ينمو ومعرض للتلف والتساقط بعد مدة محددة.

التبرع السائد (المفضل)

وهي الطريقة الأكثر شيوعًا وتفضيلًا من قبل الكثير من السيدات والفتيات، حيث تعتمد على الاستعانة ببصيلات الشعر من مناطق سليمة أو غير مصابة بالصلع إلى المناطق المصابة بالصلع، ويتم تحديد المناطق التي يتم الأخذ منها بناءً على طبيعة الشعر فيها، حيث يتم اختيار مناطق ينمو بها الشعر باستمرار مثل جوانب الشعر وأسفل الرأس من الخلف.

علاج تساقط الشعر عند النساء بالوصفات الطبيعية

علاج تساقط الشعر عند النساء بالوصفات الطبيعية

دائمًا الطبيعة هي المصدر الأكثر أمانًا، والأكثر فاعلية في الحفاظ على صحتنا، فتناولنا للأكلات الطبيعية يغنينا عن المكملات الغذائية، واستخدامنا لهذه العناصر يحمي البشرة والشعر من الكثير من المشكلات التي أصبحت ترجمة للتطور في منتجات العناية بالشعر وأدوات التجفيف والتنعيم وغيرها من الوسائل التي تضر دون أن تنفع، لذا فمن المهم أن نستفيد من الوصفات الطبيعية في علاج هذه المشكلة، واللجوء إلى خلطات تساقط الشعر الطبيعية، وأيضًا الوقاية من التساقط من البداية، ومن أهم هذه الوصفات:

وصفة عصير البصل

ساد قديمًا استخدام البصل في تصنيع زيوت وبخاخات للشعر، فهو من المصادر الغنية بعنصر الكبريت المحفز لإنتاج الكولاجين في الشعر، مما يمنح الشعر الحيوية والقوة على النمو، كما أنه من أهم مصادر الكرياتين الموجودة بالشعر، وهو من المصادر الغنية بالخصائص المضادة للفطريات والميكروبات مما يحمي فروة الرأس من حدوث الالتهابات، ويحمي الشعر من التقصف والتساقط، ويستخدم البصل بأكثر من طريقة منها:

المكونات:

  • 3 حبات من البصل.
  • 2 ملعقة كبيرة من جل الصبار.
  • ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.

الطريقة:

  • يتم تقشير البصل وتقطيعه.
  • افرمي البصل في الكبة أو الخلاط.
  • صفي عصير البصل من المادة الصلبة به ثم امزجيه مع جل الصبار وزيت الزيتون.
  • غطي شعرك بالخليط واتركيه عليه لمدة نصف ساعة.
  • اغسلي شعرك جيدًا بالماء والشامبو مع امكانية تمشيطه بزيت طبيعي مثل زيت جوز الهند للتخلص من الرائحة.
  • كرري الوصفة مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيًا.

وصفة الحلبة

تتميز وصفة الحلبة لتساقط الشعر بأنها متميزة وفعالة وطبيعية للشعر، فهي من المصادر الغنية بحمض الفوليك والمعادن مثل الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم، بالإضافة إلى فيتامين سي وفيتامين د المهمين لتغذية خصلات الشعر، والحلبة تزود شعرك بحمض الليسين الذي يمنح الشعر النعومة والترطيب مما يحميه من التساقط والجفاف، أما عن فوائدها الكثيرة الأخرى فهي مضاد للالتهابات والفطريات، وتخلص فروة الرأس من القشرة ومن الشوائب المتراكمة.

المكونات:

  • نصف كوب من الحلبة.
  • 2 كوب من الماء.

الطريقة:

  • انقعي حب الحلبة في الماء لمدة يوم وليلة.
  • اطحني الحلبة المنقوعة جيدًا حتى تصبح في قوام العجينة.
  • غطي شعرك بعجينة الحلبة مع التأكيد على وصولها إلى فروة الرأس والأطراف.
  • غطي رأسك بكيس بلاستيك او غطاء الرأس المخصص للاستحمام.
  • اتركي العجين على شعرك لمدة ساعة.
  • اغسلي شعرك جيدًا مع تكرارها يوميًا.

وصفة خل التفاح

يعادل خل التفاح للشعر الحموضة في فروة الرأس وهو ما يحفظها من نمو الفطريات والبكتيريا الضارة بها، بالإضافة إلى أنه من أهم طرق التخلص من القشرة والزيوت والجراثيم الموجودة بها، أما الفائدة الأهم فهو دوره في حماية الشعر من خطورة منتجات العناية بالشعر مثل البلسم والزيوت، ويمكن استخدام خل التفاح وحده بتخفيفه بالماء وغسل الشعر مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا، أو إضافته إلى بعض المواد الأخرى مثل جل الألوفيرا أو زيت الزيتون.

المكونات:

  • 100 ملم من خل التفاح.
  • لتر ماء.

الطريقة:

  • قومي بتدفئة الماء قليلًا ثم ضيفيه إلى خل التفاح.
  • اغسلي شعرك بالخل المخفف بالماء مع تدليك فروة الرأس جيدًا به.
  • اتركي الغسول على شعرك لمدة نصف ساعة ثم اغسلي شعرك جيدًا بالماء الفاتر والشامبو.

وصفة حليب جوز الهند

حليب جوز الهند مرطب قوي لشعرك، لأن جفاف الشعر يعني افتقاده للكثير من العناصر الغذائية والمعادن، بالإضافة إلى أنه يصبح أكثر هيشان وتقصفًا، حيث يحتوي على عدد كبير من الأحماض الأمينية والمعادن مثل البوتاسيوم والحديد، مما يمنح فروة الرأس التغذية المناسبة ويساعد على تدفق الدم إليه مما يمنحه المعان والحيوية والكثافة.

المكونات:

  • نصف كوب حليب جوز الهند.
  • ملعقة صغيرة من عصير الليمون.
  • 4 قطرات من زيت اللافندر.

الطريقة:

  • امزجي حليب جوز الهند مع عصير الليمون ثم زيت اللافندر.
  • وزعي المزيج على شعرك مع تدليك فروة الرأس به.
  • اتركيه على شعرك لمدة نصف ساعة.
  • اغسلي شعرك بالماء والشامبو.

نصائح لعلاج تساقط الشعر عند النساء

نصائح لعلاج تساقط الشعر عند النساء

ليس كل علاج هو دوائي، ولكن الأمر يتعلق بجزء كبير منه بنمط الحياة وكيفية تعاملك مع كل ما يخص شعرك بطريقة سليمة وصحية، بدءًا من التغذية الصحية والعناية بالشعر بالوسائل المختلفة، لذا فعليكِ جزء كبير من المسؤولية عند الوقاية من تساقط الشعر، أو علاجه مع المتابعة المستمرة مع الطبيب، لذا ننصحك ببعض النقاط المهمة في علاج تساقط الشعر:

نصائح تمشيط الشعر

  • حافظي على شعرك من الملوثات المختلفة مثل الدخان والتراب والكلور الموجود بالمياه والرطوبة وغيرها من مصادر التلوث لخصلات الشعر.
  • اهتمي بتنظيف المشط جيدًا مع أهمية التخلص من الشعر المتساقط وبقايا التمشيط بعد كل مرة لتجنب تناول الجراثيم والفطريات إلى شعرك مرة أخرى.
  • تجنبي استخدام مجفف الشعر والمصفف الكهربائي.
  • تجنبي ربط الشعر بشدة أو جذبه للخلف بقوة لأن ذلك يضعف بصيلات وجذور الشعر
  • اهتمي بتمشيط الشعر بلطف دون قوة وباستخدام أداة فك تشابك الشعر.
  • تجنبي تمشيط الشعر بقوة عندما يكون مبللًا لأن الخصلات تكون ضعيفة للغاية.
  • استبدلي المشط المعدني بمشط خشبي.

نصائح التغذية لكِ ولشعرك

  • اهتمي بالحصول على التغذية السليمة لتجنب فقر الدم أو نقص المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة في فروة الرأس وخصلات الشعر.
  • تجنبي تناول الوجبات السريعة والمياه الغازية والكافيين.
  • من المهم تغذية شعرك بالزيوت والبلسم والزيوت الطبيعية.
  • اهتمي بالأطعمة الغنية بأوميجا 3 مثل الأسماك والمكسرات، بالإضافة إلى أهمية البروتينات في علاج تساقط الشعر.

نصائح عامة

  • تجنبي استخدام صبغات الشعر الكيماوية.
  • حافظي على شعرك بعيدًا عن أشعة الشمس الضارة.
  • اهتمي بتهوية الشعر بصفة منتظمة وأهمية تركه يجف بعد غسله.
  • تجنبي استخدام المكواة والاستشوار في تصفيف الشعر.
  • قللي من عدد مرات استخدام البروتين والكرياتين في تنعيم وتطويل الشعر.

إذًا أسباب تساقط الشعر عند النساء كثيرة، ولكن الأهم هو متابعة نمو شعرك ومعدل التساقط، لأن حدوث الصلع ليس أمر مفاجئ ولكنه يحدث نتيجة عدة تراكمات وأسباب تدريجية، لذا فمن المهم الانتباه لكل ما يحدث من تغيرات في فروة رأسك قد تكون أسباب لتساقط الشعر وحدوث صلع، طرق العلاج أصبحت كثيرة، وأيضًا طرق العناية بشعرك والوقاية أكثر وأهم في كل وقت.

المصادر:

مايو كلينك 

ويب ام دي

كليفر لاند كلينك

التعليقات مغلقة.