الموقع العربي الأول للعناية بالشعر

اسباب تساقط الشعر من الجذور | إليك أهم 30 سبب على الإطلاق

اسباب تساقط الشعر من الجذور تعد من أكثر المشكلات المنتشرة والتي يتعرض لها الجنسين على حد سواء، وعلى تعدد أسبابه؛ فهو يجعل المرء ذو مظهر غير محبب تمامًا؛ نظرًا لما يظهر من شعر خفيف ضعيف، وقد يتطور الأمر لتساقطه فتظهر بعض فراغات الرأس، فتنجم مشكلة أكبر وهي الإصابة بالصلع، وقبل التعرف على علاج هذه المشكلة؛ يجب معرفة اسباب تساقط الشعر من الجذور والتي سرعان ما تؤثر على أطرافه.

اسباب تساقط الشعر من الجذور

هناك عدة عوامل تؤثر على الشعر سواء كانت هذه الأسباب وراثية أو من البيئة المحيطة، أو بسبب إهمالك للعناصر الغذائية الهامة التي ينبغي تواجدها في أطباقك اليومية والتي تساهم بشكل كبير في نمو الشعر وتقويته، تعرفي معنا على اسباب تساقط الشعر بغزارة:

العوامل وراثية

من الشائع جدًا وجود بعض العائلات التي تعاني في جيناتها من تساقط الشعر بشكل أكثر من غيرها، وهذا يمكنكِ اكتشافه من خلال التعرف على التاريخ العائلي الخاص بمشاكل تساقط الشعر والصلع المبكر والصلع الوراثي عند الرجال والنساء، فقد تلعب الجينات دورًا أساسيًا في هذه المشكلة بشكل خاص بالنسبة للذكور، عندها قد يصاب بعض الرجال مع تقدم العمر بالصلع، وتوجد هذه المشكلة بنسب أقل في النساء.

العوامل الهرمونية

من أهم اسباب تساقط الشعر الهرموني هي العوامل الهرمونية، مثل مواجهتك لبعض المشاكل التي تؤثر على الهرمونات مثل الحمل، أو انقطاع الطمث، أو الامتناع عن استخدام حبوب منع الحمل، أو الولادة، كما أن هرمونات الذكورة ترتبط أكثر بمشكلة تساقط الشعر وضعفه مقارنةً بهرمونات الأنوثة التي تخفف من هذه المشكلة، لهذا السبب فالرجال تزداد لديهم نسب الإصابة بالصلع أكثر من النساء، والنساء ممن يعانين من الأمراض التي يزيد فيها هرمونات الذكورة مثل تكيس المبايض أكثر عرضة لهذه المشكلة، وقد تكون مصاحبة لغزارة شديدة في نمو شعر أجسامهن.

المشكلات الصحية

لقد سبق وذكرنا أن هناك نوع من الأمراض مثل تكيسات المبايض التي تزيد من ارتفاع هرمونات الذكورة التي تصيب السيدات وتجعلهم أكثر عرضة من غيرهم لتساقط الشعر، كذلك مرض فقر الدم ونقص معدل الهيموجلوبين في الدم، فهم يساهمون في التقليل من نمو الشعر وضعف بصيلاته مما يجعله أكثر عرضة للتساقط، وهناك بعض الأمراض المؤثرة التي تعد من اسباب تساقط الشعر مثل اضطرابات الغدة الدرقية، والأمراض المناعية مثل العدوى الفطرية، الذئبة الحمراء.

استخدام أدوية منع الحمل

تناول الأدوية الخاصة بمنع الحمل كالحبوب؛ يسبب آثارًا جانبية تؤدي إلى ضعف الشعر وتساقطه، حيث عملية الإباضة تسبب الضعف العام عند المرأة؛ فتكون أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الشعر.

مرحلة الولادة

عندما تصبح المرأة حامل؛ يرتفع لديها معدل الهرمونات؛ مما يسبب كثافة الشعر وسماكته أثناء هذه الفترة، وبعد الولادة يعود مستوى الهرمونات إلى الوضع الطبيعي، الأمر الذي يعرضها لـ تساقط الشعر بعد الولادة بشكل سريع.

اضطرابات في المناعة

عند تعرض الفرد لاضطرابات في الجهاز المناعي؛ فإنه يتسبب في مهاجمة أي جهاز في الجسم، لاسيما ضعف بصيلات الشعر، ومهاجمته بشكل خاطئ، مما يسبب تساقط الشعر في المنطقة التي تلحق الضرر بها.

التوتر والإجهاد

أسباب أخرى لتساقط الشعر من الجذور

هذان العاملان من اسباب تساقط الشعر حيث يؤثران بشكل كبير على ارتفاع نسبة الكورتيزول في الدم لفترة طويلة، الأمر الذي يؤدي إلى ضعف بصيلات الشعر وتساقطها، كذلك الحالات التي تتعرض لإجهاد شديد وخفض المغذيات التي تساعد في نمو الشعر مثل اتباعك لنظام غذائي صحي قاسي، أو فقدان كمية كبيرة من الوزن خلال فترة قصيرة، كل ذلك يؤثر على صحة الشعر.

اضطرابات في الغدد الدرقية

التغيرات الهرمونية التي تحدث للجسم؛ تؤثر بشكل كبير على عمل الغدة الدرقية، وعند إصابتها بخلل حقًا؛ فإنها تؤثر على نسبة إفراز الهرمونات إما بالزيادة أو النقصان، حيث تزيد هذه المشكلة عند النساء اللاتي تتراوح أعمارهن فوق عمر الخمسين، فهي تمتاز بدورها الهام في عملية التمثيل الغذائي، ومستوى استخدام الأكسجين للجسم، والأهم من ذلك قدرتها على نمو الأظافر والشعر والجلد، وهذه المشكلة من اسباب تساقط الشعر وضعف بصيلاته بعد إلحاق الأذى به.

نقص الترطيب والعناية

من أهم اسباب تساقط الشعر ؛ مشكلة جفاف الشعر؛ لذا في حال رغبتكِ في الاهتمام بتقوية بصيلات شعرك والاهتمام به، فيمكنكِ البدء بأولى المراحل وهي ترطيب الشعر وحمايته من الجفاف.

بعض العلاجات الطبية

هناك بعض الأدوية أو العلاجات الطبية التي تعالج أمراضًا معينة؛ تسبب وبكثرة مشكلة تساقط الشعر كنوع من الآثار الجانبية، مثل العلاجات الطبية الخاصة بأدوية الضغط المرتفع، وعلاجات السرطانات المختلفة كالثدي، وأدوية القلب، وأدوية التهابات المفاصل، وأدوية الاكتئاب.

فقر الدم

مشكلة الأنيميا من المشكلات الصحية التي ينتج عنها خفض مستوى الهيموجلوبين، وكذلك كرات الدم الحمراء التي تلعب دور هامًا في نقل العناصر الغذائية والأكسجين وتوزيعها على الخلايا المتنوعة للجسم، والإجهاد البدني السريع، والخمول، لذا تؤثر هذه المشاكل في العديد من الوظائف الحيوية، لذا يعتبر هذا المرض من الأمراض المسببة لتساقط الشعر، ويمكنكِ تعويض نقص هذا المعدل بتناول المكملات والعناصر الغذائية الهامة.

الإصابة بسعفة الرأس

قد تصاب فروة الرأس في بعض الأحيان؛ بالتهابات ومنها سعفة الرأس، التي يصاب بها الشعر وفروة الرأس كذلك، مما يؤدي لظهور بعض البقع المقشرة لدى المنطقة التي تعرضت للضرر، ولكن بعلاج هذا المرض؛ فإنه يساهم في نمو الشعر مجددًا وتقوية بصيلاته.

العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي

الأدوية المستخدمة في العلاج الكيميائي؛ هي نوع قوي من الأدوية التي تهاجم بشدة الخلايا السرطانية السريعة والمتنامية، وللأسف فهي قد تهاجم أيضًا مناطق أخرى من الجسم، بما فيهم الخلايا المتواجدة في بصيلات وجذور الشعر، فهذا العلاج لديه قدرة هائلة على إسقاط الشعر الموجود في الجسم سواء شعر الرأس والرموش والحواجب وشعر العانة والإبط.

أما العلاج الإشعاعي فهو يهاجم أيضًا المناطق المصابة بالسرطان في الجسم، ولكن على عكس العلاج الكيميائي؛ فهو لا يؤثر إلا على الأماكن المركز عليها العلاج فقط، وفي حال تعريض الإشعاع على الرأس، فمن المحتمل تساقط الشعر من الجذور، وعندها قد لا ينمو..

العدوى والالتهابات

عدوي الفطريات تتسبب في تساقط الشعر وكذلك البكتيريا، حيث نجد فقدانه بصيلاته فجأة وبدون أي مقدمات، وعند ظهور هذا المرض؛ يجب التوجه بشكل فوريًا للطبيب المختص لعلاج هذه المشكلة بشكل نهائي، وإلا ستزيد خطورتها وتنتشر في كامل الشعر تحديدًا الفروة التي تؤثر بشكل كبير على نمو بصيلات الشعر.

أسباب أخرى لتساقط الشعر من الجذور

نذكر أيضا بعض اسباب تساقط الشعر من البصيلة، والتي لا تقل أهمية أبدًا عن الأسباب السابقة:

  • عمل تسريحات غير مناسبة للشعر، والاستمرار على تسريحة واحدة بدون طوال الوقت.
  • التعرض لمتلازمة تكيس المبايض؛ بسبب قدرته على تغير الهرمونات المسببة لتضعف بصيلات الشعر وبالتالي سقوطه.
  • اتباع أنظمة غذائية فقيرة بعنصر الحديد، والبروتينات، وفيتامين ب.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • قد يسبب علاج مشاكل الشعر بحمامات الزيوت الساخنة المستمرة إلى التهاب فروة الرأس، مما ينتج عنه تساقط الشعر من الجذور.
  • خلال الدورة الشهرية.
  • الإصابة بنوع معين من الأمراض مثل مرض الثعلبة ومرض السكري.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التعرض للحروق أو المعالجة الإشعاعية.
  • بعد القيام بعمليات جراحية أو تناول نسب كبيرة من عقاقير تستخدم علاج غرض معين.
  • استعمال منتجات كيميائية للشعر.
  • اتباع حمية غذائية قاسية بدون استشارة طبية.

 اسباب تساقط الشعر من الجذور البيضاء

 تساقط الشعر من الجذور البيضاء

من خلال صبغة الكيراتين نجدها تساعد على تشكيل بصيلة الشعر، وهذه البصيلات تحتوي على كم من الخلايا الصبغية المحملة داخلها بمادة الميلانين؛ المسئول عن منح الشعر اللون الذي يتواجد عليه، ومع مرور الوقت؛ يقل عمر تلك الخلايا ومعها تتحول خلايا الشعر للون الأبيض، وهذا التحول يصاحب تأثر الفروة بأكثر من عامل مثل الضعف والتساقط.

اسباب تساقط الشعر من الجذور البيضاء

هناك عدة أسباب تساهم وبشدة في تساقط الشعر من الجذور البيضاء، التي تكسب الشعر قوته ولمعانه ولونه، فعند تساقطها يصبح الشعر باهت وأكثر عرضة لمشاكل الشعر منها الهيشان والقشرة وكذلك التساقط، تعرفي معنا على سبب تساقط الشعر من الجذور البيضاء:

تعرض الشعر بكثرة للمواد الكيميائية والمعالجة الحرارية

الإكثار من تعرض الشعر للمعاملات الحرارية والكي والمكواة لصبغ الشعر وتجفيفه أو حتى فرد الشعر المجعد؛ من أهم مسببات ضعف بصيلات الشعر وهيشانه، كذلك تعرضه للتساقط من الجذور البيضاء نظرًا لما تترك من بقايا تصيب فروة الرأس.

الثعلبة البقعية

يعد هذا المرض أحد أكثر الأمراض المجهول سبب حدوثها إلى هذه اللحظة، ولكن قد يحتمل تكوينها بسبب استهداف الجهاز المناعي لشعرك، فينتج عنه منع نمو الشعر بشكل طبيعي، حيث تكون مرتبطة ببعض الأمراض المناعية الذاتية مثل الذئبة، والتهاب القولون التقرحي، والتهاب المفاصل، والبهاق، والروماتويد، واضطرابات الحساسية، والبهاق، والحساسية، وأمراض الغدة الدرقية، حيث تظهر أعراضها في صورة ظهور مناطق صلعاء في فروة الرأس، مع أن مرضاها يتمتعون بصحة جيدة، وما يزيد المشكلة سوءًا؛ قدرته على تساقط كل الشعر المتواجد في الرأس والجسم مثل شعر الرأس والرموش والحواجب.

تساقط الشعر الكربي

يعتبر تساقط الشعر الكربي  أحد الأمراض التي ينتج عنها تعرض الفرد لتوتر أو ضغط نفسي، فقد يسبب تساقط بصيلات الشعر بكميات كبيرة، وبعدها بعدة أشهر؛ يتوقف التساقط بصورة تلقائية، ويعتبر عامل من عوامل تساقط الشعر من الجذور البيضاء.

الرغبة المتكررة في نتف الشعر

يعد من أكثر الأمراض اسباب لتساقط الشعر من الجذور، حيث يزيد هوس الشخص باقتلاع بصيلات الشعر سواء شعر الرموش أو الرأس أو الحاجبين من مكانه بشكل دوري، ولا يهدأ إلا إذا فعل ذلك، وبالتأكيد الأمر المتسبب في ذلك ضغط عصبي أو نفسي.

الإصابة بالسرطان

مرض السرطان أحد اسباب تساقط الشعور من الجذور بفعل ما يتلقاه الفرد من أدوية كيميائية بشكل غير مقصود مثل سرطان الثدي، وسرطانات القولون وغيرها، فهي تعد أحد أخطر الأسباب على الإطلاق، ولكن بعد تلقي الإنسان الجرعات الكيماوية؛ يعود الشعر للنمو مرة أخرى.

بعد مرور الولادة بثلاث أشهر

بعد مرور الولادة بثلاث شهور؛ تعاني الكثير من السيدات من مشكلة تساقط الشعر من الجذور البيضاء، وذلك بسبب عودة الهرمونات الطبيعية وتوقف التغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل، والتي تساعد على رجوع بصيلات الشعر إلى طبيعتها بعد الانتهاء من الحمل.

تساقط الشعر المتنامي

هذا النوع من التساقط يتواجد خلال مراحل النمو المختلفة للشعر، وهو عكس حالة التساقط الكربي، وفي الغالب ما ينتج بسبب العلاج الكيميائي وتأثيره عليه.

سوء التغذية

يسبب سوء التغذية التعرض للعديد من المشاكل التي ينتج عنها تساقط الشعر من الجذور، وذلك بسبب عدم احتواء الأطباق الغذائية على ما يحتاج الشعر للنمو بصورة طبيعية من عناصر غذائية من فيتامينات وبروتينات وعناصر معدنية، فيسبب تساقط الشعر من الجذور.

الإصابة ببعض الالتهابات

فروة الرأس قد تتعرض في كثير من الأوقات؛ للإصابة ببعض الالتهابات، أو وجود بعض أنواع الفطريات عليها، وهذا يقوم بدوره بزيادة معدلات الإصابة بمشكلة تساقط الشعر من الجذور البيضاء.

اسباب تساقط الشعر من الجذور عند البنات

أسباب تساقط الشعر من الجذور عند البنات

بعض الفتيات المراهقات يعانين خلال سن المراهقة من تساقط الشعر بكميات كبيرة بدون تحديد أسباب لحدوث ذلك، والآن سنعرض لكِ أهم المسببات لهذه المشكلة والناتجة عن الممارسات الخاطئة عند قيامهم بتسريح الشعر أو شطفه أو  بسبب التغيرات الهرمونية خلال هذه المرحلة:

التغذية السيئة

نعي جميعًا أهمية التغذية الصحيحة في فترة المراهقة والتي يكون فيها الجسم في أزهى حالات نموه، فتقوم بعض الفتيات في هذا السن باتباع نوع من الحميات الغذائية بشكل مبالغ أو صارم خاصةً في حال تناول الأطعمة السريعة، وعندها تقل نسبة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم من فيتامينات وبروتينات، والتي تؤثر على الجسم كله ولا سيما الشعر، وباستمرار تلك الحمية يسبب ترقق الشعر بالفل ومن ثم تساقطه.

التغيرات الهرمونية

في مرحلة المراهقة؛ تمر الأنثى بالعديد من التغيرات الجسدية والهرمونية مثل معدل الاستروجين، فيتبع هذا التغير في الهرمونات؛ التأثير بشكل مباشر على الشعر والبشرة، وغيرها من التقلبات المزاجية، ولا يقتصر الأمر على الأنثى فقط، بل تؤثر تلك الهرمونات على الجنسين على حد سواء، وقد تختل الهرمونات بسبب الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري، والذئبة الحمامية وأمراض الغدة الدرقية، ومتلازمة تكيس المبايض، وينتج عن كل هذه المشاكل تساقط الشعر الهرموني لي كلا الجنسين.

شد الشعر بشكل متكرر

يغلب في هذا السن قيام عدد من الفتيات بشد الشعر دائمًا للخلف للقيام بتسريحة ذيل الحصان، والتي تعد سببا من اسباب تساقط الشعر  حيث تتسبب في رقته تحديدًا من منطقة الجبهة؛ وعندها يتراجع خط بدء الشعر، وقد يكون السبب حمل وصلات الشعر الثقيلة، مما يسبب تساقطه بمرور الوقت.

تساقط الشعر النمطي

ينشأ هذا التساقط بسبب تكرار تسريحة فرق الشعر، وهنا يتواجد التساقط في المنطقة المفرقة، وبمرور الوقت؛ يزداد هذا الفرق اتساعًا نظرًا لتساقط ما به من شعر، ويلاحظ أن هذا النوع موجود بشكل أكثر لدى الفتيات ممن يعاني آباؤهم وأجدادهم به، أو بسبب شد الشعر القاسي عند تصفيفه أو خلال الاستحمام، وهذا النوع يصاب به البنات والأولاد على حد سواء، ولكنه يزداد في البنات أكثر.

أسباب أخرى

من اسباب تساقط الشعر عند البنات في فترة المراهقة، تعرفي عليها معنا:

  • عدم الاهتمام بالشعر عند تعرضه للقشرة، وبالتالي تركها بدون علاج طبي أو حتى طبيعي، وعندها يزداد حجم المشكلة وتعرضك للإحراج، مما ينتج عنها تساقط الشعر من الجذور.
  • الاستخدام المفرط والمستمر لمنتجات العناية بالشعر والغنية بالمواد الكيميائية المضرة بالشعر.
  • كثرة تعرض الشعر للأدوات الحرارية مثل مكواة الشعر والمجففات، وعندها يتعرض الشعر لدرجات حرارة عالية، مما تسبب تساقطه من الجذور.
  • عدم الاهتمام الجيد بشطف الشعر عند استخدام مستحضرات العناية به مثل الشامبو والبلسم وحمامات الكريم، مما يعرض فروة الرأس للالتهابات المسببة لتساقط الشعر.
  • استعمال منتجات تستخدم في فرد الشعر غير موثوق فيها.
  • من أكثر الأسباب المؤدية لتساقط الشعر وتكسره، تسريحك له بدون استخدام أي نوع من كريمات الترطيب أو حتى الزيوت الطبيعية.
  • عدم ترك الشعر فترة يجف بعد الاستحمام والقيام بتغطيته، يسبب تساقط الشعر من الجذور.
  • الإهمال في انتظام قص الشعر، مما يعرض شعرك للتقصف ومن ثم سقوطه.

الوقاية من تساقط الشعر من الجذور

اسباب تساقط الشعر من الجذور

يمكنكِ حماية نفسك من مشكلة تساقط الشعر من الجذور من خلال؛ تعاملك مع شعرك بطريقة صحيحة خالية من أي عادات سيئة قد تسبب حدوث مشكلات لشعرك، تعرفي معنا على طرق حماية الشعر والتي بالكاد ما تكون أسهل من طرق العلاج والتي تأخذ وقتًا أطول في علاجها:

  • تجنبي القيام بتسريحات شعر خانقة؛ لا تعطي الشعر التهوية المناسبة مثل الكعكات، والضفائر، وذيل الحصان.
  • ابتعدي تمامًا عن سحب شعرك بشكل قاسي؛ كي نحمي جذوره من التساقط.
  • الإستعانه بـ خلطات تساقط الشعر الطبيعية التي تساعدك في التخلص من هذه المشكلة.
  • ينبغي عليكِ حماية شعرك من أشعة الشمس الضارة وما يعادلها من مصادر أخرى للأشعة فوق البنفسجية.
  • الإكثار من شرب المياه، وتناول الفواكه والخضراوات الغنية بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الشعر مثل الفيتامينات والبروتينات والعناصر المعدنية كالحديد.
  • عدم الإفراط في غسيل الشعر باستمرار، فمثلاً يمكنكِ غسلة من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا.
  • يجب الحرص الشديد على التعامل مع الشعر سواء عند التسريح أو عند الغسيل.
  • الابتعاد عن استخدام أدوات تصفيف الشعر مثل السيشوار وغيره.
  • ينبغي عليكِ حماية شعرك من حمامات السباحة الممتلئة بالكلور، المهدد لضعف فروة الشعر وبصيلاته.
  • عند شرائك للشامبو أو البلسم؛ تأكدي من احتوائها على مواد غذائية مختلفة كالبروتينات والفيتامينات، وتجنبي تلك التي تحتوي على عنصر الكبريتات.
  • يمكنكِ صنع مستحضرات العناية بالشعر من نباتات طبيعية مثل زيت الزيتون أو نبات الصبار، التي تحمي من مشكلة تساقط الشعر من الجذور.
  • ينصح باستعمال المناشف المصنوعة من الألياف الناعمة أو القطنية، لتجفيف الشعر.
  • استخدامك لمشط مصنوع من الخشب، ذو أسنان واسعة لتمشيط شعرك؛ يساهم بشكل كبير على تعزيز بصيلات الشعر؛ كي تنمو بشكل أفضل.
  • اتباع نظام غذائي بتعليمات وتوجيهات الطبيب فقط، مع التوقف عن التدخين.

الخاتمة

اسباب تساقط الشعر من الجذور عديدة، قد تكون لكِ يد فيها مثل عدم الاهتمام بالشعر بشكل كافي، وقد تكون بسبب تعرضك لبعض الأمراض المزمنة والتي تعالج بواسطة الأدوية الكيميائية أو الأدوية الإشعاعية، وقد تنتج بسبب عوامل وراثية متمثلة في الآباء والأجداد، لذا عند التعرف على أسباب التساقط؛ يجب التوجه فورًا للطبيب المعالج؛ للتشخيص التصحيح وأخذ المناسب من العلاجات التي تعمل على تقوية الجذور التي تؤدي إلى تقوية بصيلات الشعر؛ فتتمتعين بشعر قوي وصحي.

المصادر:

هيلث هارفرد

ميديسن نت

ميديكال نيوز توداي

التعليقات مغلقة.