الموقع العربي الأول للعناية بالشعر

الصلع المبكر لدى الرجال والنساء وأفضل الطرق العلاجية

الشعر هو تاج الجمال، ومشاكله من أكثر المشاكل الحساسة التي تواجه الفرد، وعلى رأسها مشكلة الصلع المبكر التي تصنف على أنها من أكثر مشاكل الشعر شيوعًا في هذه الفترة، ذلك أنها لا تقتصر على نوع أو عمر معين، بل تصيب الرجال والنساء على حد سواء، كما أنها تصيب جميع المراحل العمرية، لذلك كان لزامًا علينا أن نتطرق لهذه المشكلة، ونتحدث عن الأسباب الكامنة ورائها، بالإضافة إلى طرق العلاج، وفي حين رغبت في معرفة المزيد عن الصلع المبكر، تابع قراءة الموضوع.

ما هو الصلع المبكر؟

يعرف الصلع المبكر بكونه أحد الأمراض التي في الغالب تصيب الذكور أكثر من الإناث، ويشير هذا المصطلح إلى فقدان الشعر بشكل تدريجي، ويرجع الأطباء السبب وراء هذا الأمر إلى زيادة مستوى هرمون الذكورة في الجسم، أو بمعنى أدق، يرجع هذا إلى الحساسية المفرطة لجذور الشعر، التي تجعله يفرز كميات مضاعفة من هرمون التستوستيرون، ويعتبر هذا هو السبب الرئيسي للصلع المبكر عند الشباب.

اسباب الصلع المبكر عند الرجال

للرجال النصيب الأكبر في الإصابة بالصلع المبكر،حيث أسباب تساقط الشعر عند الرجال الطبيعية تتمثل في وقوع الشعر بصورة طبيعية يتراوح بين 50 إلى 100 شعرة يوميًا، ولا يمكن ملاحظة الفراغ الناتج عن هذا التساقط، حيث يتزامن مع هذا التساقط نمو شعر جديد يحل محل الشعر المتساقط، لكن في حال كان الشعر المتساقط أكثر من الشعر الذي ينمو، يكون هذا مؤشرًا واضحًا على حالات الصلع المبكر، ومن أهم أسباب الصلع المبكر عند الرجال ما يلي:

العوامل الجينية

من المعروف أن للعوامل الجينية دور رئيسي في الإصابة بالصلع الوراثي المبكر عند الرجال، حيث يتخذ عملية الصلع نفس الأنماط تقريبًا من الآباء إلى الأبناء، وفي الغالب يبدأ الصلع بترقيق الشعر في منطقة السوالف ومقدمة الرأس، ومنه إلى مؤخرة الشعر، ومن الجدير بالذكر هنا، أن الصلع الوراثي للرجال ينتشر في البلاد الأوروبية أكثر من أي دولة أخرى.

عدوى فروة الرأس

تعتبر عدوى فروة الرأس من الأسباب الرئيسية في الاصابة بالصلع المبكر عند الشباب، حيث ينتج عنها وجود بقع كبيرة الحجم مقشرة، تؤدي إلى ضعف بصيلات الشعر، وبالتالي تساقطه وتلفه، ذلك أن العدوى تهاجم فروة الرأس وجلده بشكل أساسي، لكن من الجيد ذكر أن الأمر يعود لحالته الطبيعية بمجرد علاج العدوى وزوال أعراضها.

اضطرابات نتف الشعر

أسباب الصلع المبكر عند الرجال

يعبر هذا المصطلح عن حالة من الهوس أو الرغبة الشديدة في نتف الشعر من الرأس أو الذقن أو غيره من مناطق الجسم، وهذه الطريقة من التخلص من الشعر تؤدي إلى معاناة الرجال من الصلع المبكر عند تكرارها بصفة مستمرة، حيث يتسبب هذا الأمر في ضعف بصيلات الشعر بقدر كبير وبالتالي تساقطه وعدم القدرة على النمو بقدر طبيعي.

الأمراض الجلدية

توجد بعض الأمراض الجلدية التي تسبب الصلع المبكر للرجال، حيث تتسبب هذه الأمراض بحدوث الصلع الندبي الذي قد لا يزول أبدًا، بل يرافق الشخص مدى الحياة، ومن أمثلة هذه الأمراض، مرض الكزاز أو ما يعرف بالحزاز المسطح، وكذلك مرض الذئبة.

التغيرات الهرمونية

تتسبب التغيرات الهرمونية بتساقط الشعر والإصابة بالصلع المبكر بنسبة كبيرة، ومن أكثر الأمراض التي تؤدي إلى تغيرات وتضارب في مستوى الهرمونات هو مرض الغدة الدرقية، ومن الجيد في الصلع الناتج عن تغيير الهرمونات، أن الشعر ينمو بعدها بشكل طبيعي، فلا تتسبب في صلع دائم.

تدهور الصحة

قد يرتبط الصلع المبكر بالمعاناة من بعض الأمراض، كالسمنة التي تعود بآثار سلبية كبيرة على الصحة بشكل عام، وصحة الشعر والبشرة بشكل خاص، بالإضافة إلى الإصابة بسرطان الجلد أو ارتفاع ضغط الدم، كذلك لسرطان البروستاتا نصيب كبير في الإصابة بهذا المرض.

مرض الثعلبة

يعرف داء الثعلبة بالفقدان الرقعي للشعر، وهو من أشهر أنواع الصلع على الإطلاق، ويتميز عن غيره من أمراض الجلد بأنه لا يترك أي ندبات، وتكمن خطورة هذا المرض في أن جهاز المناعة يهاجم أجهزة الجسم نفسها عن طريق الخطأ، ويعتبر هذا المرض من أبرز الأمراض التي تتسبب في تساقط الشعر، ولا يقتصر داء الثعلبة على نوع واحد، حيث أنه ينقسم إلى 3 أنواع كالآتي:

  1. داء الثعلبة الكلية، وهو أشهر أنواع الثعلبة، حيث يؤثر على فروة الرأس بشكل كامل، ويصيب الشخص بحرج بالغ.
  2. داء الثعلبة الشامل، وفي هذا النوع تؤثر الثعلبة على أجزاء أخرى من شعر الجسم كشعر الحاجبين وشعر العانة وشعر الرموش وغيرهم.
  3. داء الثعلبة الجزئي، وهذا النوع يصيب جزء معين من الوجه، وفي الغالب يصيب لحية الرجال دون غيرها من المناطق.

أسباب الصلع في مقدمة الرأس للرجال

أسباب الصلع في مقدمة الرأس للرجال

على الرغم من انتشار الصلع المبكر في جميع أنحاء الرأس للرجال، إلا أن تساقط الشعر من الأمام أسباب خاصة ينفرد بها عن غيره من أنواع الصلع، والتي تتمثل في:

  • تقدم العمر، وضعف بصيلات الشعر الأمامية.
  • الإصابة بالفطريات والالتهابات المختلفة.
  • النزول في الوزن بصورة سريعة للغاية، لا سيما عند ارتباط هذا النزول بمرض معين.
  • تناول بعض الأدوية التي بدورها تحدث خلل في هرمونات الجسم كالأدوية المنشطة.
  • التوتر النفسي والمعاناة من الضغط المستمر.
  • الأرق وعدم النوم بقدر كاف.
  • نقص السوائل في الجسم.

أسباب الصلع المبكر عند النساء

للنساء نصيب جزئي بسيط في المعاناة من الصلع المبكر، وعلى الرغم من ذلك، للصلع المبكر عند النساء بعض الأسباب التي قد تجعله دائمًا أو مؤقتًا أو جزئيًا، ومن  أسباب الصلع المبكر لدى النساء ما يلي:

العوامل الوراثية

إذا كان لديك تاريخ عائلي من الصلع، فبالتأكيد سيزيد فرصتك بالإصابة بالصلع المبكر، وإذا لم تتم متابعة هذا الأمر والتحكم فيه، سوف تزيد المشكلة وتتفاقم، اعتمادًا على مدى سرعة ونشاط العوامل الوراثية، وخطورة هذا النوع من المشاكل، أنه لا تتم معالجته بشكل يسير فلابد من خوض شوط طويل من العلاج وقد يأتي بنتيجة جيدة أو لا.

الحمية الغذائية

في بعض الأحيان قد يرتبط الصلع المبكر بالحمية الغذائية، ففي بعض الأحيان قد تتبع المرأة حمية غذائية تحتوي على قدر غير كاف من الحديد أو تحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ الأمر الذي يؤدي إلى تساقط الشعر بشكل كبير، ويجدر الذكر أن الصلع المبكر الناتج عن الحمية الغذائية يمكن علاجه بطرق سهلة وبسيطة، وذلك عن طريق تعديل النمط الغذائي.

الأمراض الجلدية

في كثير من الأحيان تتسبب الأمراض الجلدية التي تصيب فروة الرأس في إحداث بقع دائرية خالية بشكل كلي أو جزئي من الشعر، وذلك كالتهاب الجلد الزهمي الذي يتسبب في فقدان الشعر بشكل مؤقت، أو الصدفية أو الإصابة ببعض أنواع العدوى الفطرية.

خلل الهرمونات

من المعروف أن النساء تتعرض لاضطراب في مستوى الهرمونات في الجسم بمعدل يفوق الرجال بكثير، حيث تمر النساء بفترات حمل ورضاعه وولادة تتسبب في تساقط الشعر مع عدم قدرة الشعر على النمو بنفس القدر المتساقط، مما يؤدي إلى المعاناة من الصلع الدائم أو المؤقت.

بالإضافة إلى ما سبق فإن النساء يعمدن إلى تناول كثير من الأدوية التي قد تتسبب في زيادة مستوى هرمون معين أو انخفاض آخر، هذا بالإضافة إلى متلازمة تكيس المبايض التي تعاني منها كثير من النساء، والتي تتسبب في الصلع المبكر لدى النساء بشكل كبير.

الأساليب الخاطئة في العناية بالشعر

الأساليب الخاطئة في العناية بالشعر

تسهم بعض التسريحات أو مشابك الشعر المختلفة في الاصابة بالصلع المبكر لدى النساء، كما يؤدي كثرة التلاعب في الشعر ونتفه أو لفه وشده إلى تساقط الشعر بكميات كبيرة، هذا بالطبع إلى جانب استخدام بعض أنواع الشامبو التي تحتوي على صوديوم سلفات أو غيره من المركبات الضارة بالشعر.

كما أن للطريقة التي تجففين بها شعرك أو تغسليه بها دور كبير في الاصابة بالصلع الوراثي، فأحيانًا قد تبالغين في غسيل شعرك كل يوم بالشامبو أو الصابون الطبيعي، ظنًا منك أن هذا الأمر قد يساعدك على الحفاظ على شعرك وتنظيف فروة الرأس، لكنك تلحقين به ضرر بالغ، حيث أن لزيوت فروة الرأس دور هام في تقوية بصيلات الشعر والحفاظ عليه من التساقط.

بعض العقاقير الطبية

يؤدي تناول بعض العقاقير الطبية إلى سقوط الشعر وضعفه، وذلك كأدوية علاج القلق والتوتر وأدوية الضغط المرتفع والأدوية التي تحتوي على فيتامين أ، هذا بالإضافة إلى الأدوية التي تساعد على فقد الوزن وأدوية مكافحة المخدرات والعلاج من الإدمان.

وصول سن الشيخوخة

تعاني ما يقرب من ثلثي النساء حول العالم من ترقق الشعر وخفته بعد بلوغهن سن اليأس، هذا بالإضافة إلى أن الشعر يصبح أكثر هشاشًا وتعرض للتلف، لذلك إذا كنت تتمتعين بشعر كثيف وناعم وحيوي في صغرك، قد ينقلب الأمر بشكل تام لديك حال وصولك سن اليأس.

علاج تساقط الشعر والصلع المبكر

لحسن الحظ أنه توجد طرق متعددة لعلاج الصلع المبكر عند الرجال والنساء، لذلك يمكنك اعتماد الطريقة التي ترينها مناسبة لك ولحالتك الصحية والمادية، ومن أفضل الطرق المتبعة لعلاج تساقط الشعر ما يلي:

اللجوء إلى زراعة الشعر

يفضل عدم البدء بهذه الطريقة في العلاج منذ الخطوة الأولى، ففي البداية يجب تطبيق الخطوات العلاجية، وفي حين لم تؤتي الأدوية ثمارها المرجوة، يمكن اعتماد طرق زراعة الشعر المختلفة، ومن أشهر هذه الطرق ما يلي:

وحدة اقتطاف البصيلات (FUE):

هذه الطريقة تعمد إلى استخلاص بصيلات الشعر واقتلاعها من فروة الرأس، ثم إعادة توزيعها في المناطق الأقل احتواء على البصيلات، وتعتبر هذه الطريقة طريقة جراحية من الدرجة الأولى، لذلك علينا التنويه أنها قد تكون مكلفة للغاية ومؤلمة أيضًا.

زرع وحدة الحويصلات (FUT):

تعتمد هذه الطريقة على إزالة جزء من فروة الرأس الخلفية، التي في الغالب تحتوي على شعر كيف وبصيلات شعر كثيرة، ثم يتم انتزاع بصيلات الشعر منها وتوزيعها في المناطق التي تحتوي على بصيلات شعر خفيفة، وهذه الطريقة لا تختلف كثيرًا عن الطريقة السابقة، لكنها تعتبر أقل في التكلفة.

العلاج عن طريق الليزر(Laser treatment)

كثير من الناس لا يفضل اللجوء إلى علاج الصلع المبكر عن طريق الليزر، لاعتقاده أنه قد يحمل آثار جانبية على صحة الشعر المستقبلية، أو أنه يهدد الصحة بشكل عام، لكن من حسن الحظ أن هذا المعتقد خاطئ تمامًا، فالعلاج بالليزر الآن أصبح مضمون وسهل وغير مكلف مقارنة بغيره من أنواع العلاج، لذلك يمكن اعتماده، إذ أنه في الغالب يوصلك إلى النتائج المرجوة.

العلاج عن طريق البلازما

تعتبر حقن البلازما للشعر هي الحل الأمثل للتخلص من الصلع المبكر، حيث تعمل هذه الحقن على تحسين الدورة الدموية إلى حد كبير وبالتالي زيادة عدد بصيلات الشعر وحجمها، كما أنها لا تحمل أي آثار جانبية، إذ أنها تستخلص من دم الشخص نفسه، بالإضافة إلى أنها لا تحمل أي رد فعل تحسسي.

علاج الصلع المبكر طبيعيًا

علاج الصلع المبكر طبيعيًا

لا تزال الطرق الطبيعية محببة لدى الكثيرون، ذلك أنها سهلة التطبيق وقليلة التكليف، هذا بالإضافة إلى أنها لا تحمل أي آثار جانبية على الفرد، وللطرق الطبيعية ميزة أخرى، حيث أنها تعالج أكثر من مشكلة في آنٍ واحد، ومن أفضل الطرق الطبيعية لعلاج الصلع المبكر ما يلي:

زيت الخروع وزيت جوز الهند

لخليط زيت جوز الهند والخروع قدرة فائقة على زيادة كثافة الشعر ومنع تساقطه، كما يساعد تدليك فروة الرأس بهذا المزيج من تحسين الدورة الدموية وفتح مسام الشعر، وبالتالي السماح للزيوت الطبيعية بالتغلغل إلى جذور الشعرة وتقويتها.

المكونات

  • نصف كوب من خليط زيت جوز الهند.
  • نصف كوب من خليط زيت الخروع.
  • ملعقة خشبية.
  • إناء نظيف.

طريقة التحضير

  • ضع مقدار زيت الخروع وزيت جوز الهند معًا في إناء واحد.
  • باستعمال الملعقة الخشبية امزج الخليط جيدًا.
  • ضع الخليط على فروة شعر نظيفة.
  • قم بتدليك فروة الرأس لمدة لا تقل عن 5 دقائق.
  • اترك الخليط لمدة لا تقل عن ساعة.
  • يشطف الشعر جيدًا بعد غسله بالشامبو الطبي المناسب لنوع الشعر.
  • يمكن تطبيق هذه الوصفة مرتين أسبوعيًا.

خلطة زيت الزيتون والزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على خصائص بيولوجية فريدة من نوعها، كما أنه يساعد على تنشيط الدورة الدموية، ولزيت الزيتون قدرة خاصة في تكثيف الشعر وتقوية بصيلاته، ويمكن تطبيق هذه الوصفة للتخلص من الصلع المبكر.

المكونات

  • 4 شرائح من جذور الزنجبيل الطازجة.
  • 4 ملاعق كبيرة من زيت الزيتون البكر.
  • هراسة ثوم.
  • إناء نظيف.

طريقة التحضير

  • قم بهرس جذور الزنجبيل جيدًا ثم ضعها على الزيت.
  • قم برفع الخليط على النار حتى يصبح دافئًا (لا تجعله يصل إلى درجة السخونة).
  • قم بتدليك فروة الرأس بالخليط لمدة 3 دقائق فقط.
  • اترك الخليط لمدة 30 دقيقة.
  • يغسل الشعر بالشامبو المناسب ويجفف بفوطة قطنية.
  • تكرر الوصفة مرتين أسبوعيًا للحصول على أفضل النتائج.

نصائح هامة تحميك من الصلع المبكر

توجد بعض النصائح التي ما إذا اتبعتها ساعدتك على تجنب مشاكل الشعر المختلفة وعلى رأسها الصلع المبكر، وهي في المجمل نصائح بسيطة لا تتطلب سوى تعديل النمط غير السليم للروتين اليومي بـ طرق للعناية بالشعر، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • تناول وجبات متوازنة من البروتينات كاللحوم الحمراء خالية الدهن، والخضروات الورقية الهامة كالسبانخ والفواكه كالتفاح والعنب.
  • الحد من تناول المنبهات والكافيين كالشاي والقهوة.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تساعدك على تنشيط الدورة الدموية كالمشي أو الجري.
  • اقتناء نوع شامبو مناسب للشعر، ويفضل الابتعاد عن الصابون لأنه يساعد على زيادة هيشان الشعر.
  • عدم تغطية الشعر بشكل مباشر بعد غسله.
  • غسل الشعر بماء فاتر أو بارد للحد من تساقطه.
  • استخدام المناشف القطنية في تجفيف الشعر، والتجفيف بطريقة الضغط لا العصر.
  • عدم تعريض الشعر لمصادر الضوء المباشرة لفترات طويلة.
  • استخدام حمامات الكريم والزيوت الطبيعية التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية وتساعد على حماية بصيلات الشعر وتقويتها.

إلى هنا نكون قد تناولنا موضوع الصلع المبكر، وتحدثنا عن أسباب الصلع المبكر لدى الرجال والنساء، ومن هي الفئة الأكثر معاناة منه، هذا إلى جانب ذكر أنواع العلاج المختلفة التي تتناسب مع جميع الأعمار والظروف، وإذا كنت تعانين من تساقط الشعر، يمكنك اتباع بعض النصائح المذكورة أعلاه، فمن شأنها أن تساعدك على التمتع بشعر صحي وجذاب، كما أنها ستضفي بريقًا رائعًا على شعرك، وفي كل الأحوال، لا تهمل صحة شعرك فهو تاج جمالك.

المصادر:

ميديسن بلس 

هيلث لاين 

مايو كلينك

التعليقات مغلقة.