الموقع العربي الأول للعناية بالشعر

الفرق بين الخلايا الجذعية والبلازما للشعر | تعرف عليه وقل وداعاً لتساقط الشعر

“مشكلة تساقط الشعر” جملة تتردد على ألسنة الكثيرين، على الرغم من تعدد طرق العلاج، والتي من أشهرها الخلايا الجذعية وغيرها من الطرق الحديثة، لتبدأ في التساؤل عن الفرق بين الخلايا الجذعية والبلازما للشعر، وترغب في معرفة كيفية علاج المشكلة التي تعاني منها بواسطة إحدى الطريقتين، بجانب التأكد من النتائج، وهل ستحصل بالفعل على نتيجة إيجابية، هذا ما سنجيب عليه عزيزي القارئ في هذا الموضوع.

الفرق بين الخلايا الجذعية والبلازما للشعر

دائماً ما يقدم العلم اكتشافات وطرق جديدة في علاج مختلف الأمراض، وتعد مشكلة تساقط الشعر هي الأشهر، وأثبتت الأبحاث العلمية قدرة الخلايا الجذعية وإمكانية الحقن بالبلازما على حل تلك المشكلة، وهذا ما يحتم علينا تقديم معلومات شاملة عن كلا الطريقتين، ومعرفة أوجه الاختلاف من حيث طريقة العلاج، الفاعلية المتوقعة، عدد الجلسات، تكلفة العلاج، وغيرها من التفاصيل الأخرى.

تعريف البلازما

هي واحدة من العناصر التي يتكون منها الدم، والذي يشمل كرات الدم الحمراء، كرات الدم البيضاء، بالإضافة إلى صفائح دموية تسمى البلازما، وهي عبارة عن سائل أبيض يميل لونه إلى الاصفرار، ويتكون من الماء والبروتينات والأيونات العضوية وغير العضوية، والتي تعمل بشكل أساسي على تغذية الخلايا بالمواد التي تحتاجها، لتساعد الجسم على إنتاج خلايا أخرى بدلاً من التي تلفت.

الجدير بالذكر أن حقن الشعر بالبلازما ليس هو المجال الأوحد لها، فقد ثبت قدرة البلازما على علاج حالات القلب والعظام، فهي تستخدم في مجال الجراحة التجميلية الموضعية منذ أكثر من ثلاثين عاماً، إلا أن مجالها الأشهر هو علاج مشاكل تساقط الشعر، لما أثبتت فيه جدارة ونتائج مبهرة.

حالات حقن الشعر بالبلازما

عملية حقن الشعر بالبلازما مناسبة للكثير من الحالات التي تعاني من مشاكل تساقط الشعر، سواء كانت وراثية أو بسبب الإصابة ببعض الأمراض، وفي كلا الحالتين، أثبتت هذه الطريقة قدرتها على تحقيق نتائج إيجابية، مع الوضع في الاعتبار المرحلة العمرية للمريض، ومدى تأثيرها على قدرة هرمونات الجسم على القيام بأدوارها الطبيعية، ومن أشهر الحالات التي تصلح للحقن بالبلازما ما يلي:

  • الإصابة بمرض الصلع الوراثي، سواء كان كلي أو جزئي.
  • وجود ندبة أفقدت قدرة فروة الرأس على نمو شعيرات جديدة في منطقة الإصابة.
  • المعاناة من أمراض تساقط الشعر، كداء الثعلبة، أو القشرة أو غيرها من الأمراض الجلدية.
  • تساقط الشعر من الجذور بشكل مستمر وبكميات غزيرة، على الرغم من عدم معرفة السبب الرئيسي في تلك المشكلة.

حالات لا يصلح معها حقن الشعر بالبلازما

حالات لا يصلح معها حقن الشعر بالبلازما

يتمثل الفرق بين البلازما والخلايا الجذعية للشعر في عامل الأمان، وهو أكثر العوامل التي يحتاجها أي مريض في رحلة علاجه، ولكن على الرغم من اعتبار البلازما أكثر الطرق أماناً، نظراً لاعتمادها في الأصل على دم المريض نفسه، إلا أنه يوجد حالات يصعب فيها اللجوء إلى هذا الحل، بل يؤدي استخدامها إلى مخاطر عدة بفروة الرأس، وتتمثل تلك الحالات في الآتي:

  • الإصابة بالعدوى والفيروسات، وعلى رأسها فيروس الهربس. وهو عبارة عن قرح كيسية تصيب مناطق عدة بالجسم، من خلال الاتصال المباشر.
  • المعاناة من أورام تنتشر عن طريق الوعاء الدموي.
  • الإصابة بمشاكل في عدد الصفائح الدموية، ونقصها عن المعدل الطبيعي، فلا يمكن استخدامها بطبيعة الحال أو استخراجها من الجسم.
  • حالات تعاني من مشاكل في الكبد مثل التهابات الكبد، ويصعب استخدام البلازما نظراً لعدم جاهزية مكونات الدم لعملية الحقن.
  • حقن الكورتيزون وتناول الأدوية المسكنة من شأنها أن تعطل عمل الصفائح الدموية، ولكن يمكن استخدام الحقن بالبلازما إذا تم التوقف عن تناولها قبل عملية الحقن بـ 10 أيام.

فوائد حقن البلازما للشعر

ذاع صيت حقن البلازما للشعر في أنحاء العالم، نظراً للنتائج المذهلة التي حققها في علاج مشاكل تساقط الشعر المختلفة، وسعى الكثيرون نحو التخلص من هذه المشكلة للأبد، والاستفادة من فوائدها، فقد أثبتت قدرتها على تجديد الخلايا وتحفيز إنتاج الكولاجين والبروتين، وهما المادتان اللتان يكونان الطبقة الثانية من الجلد، مما يجعل فروة الرأس أكثر نشاطاً وحيوية، ويمكن تلخيص فوائدها أيضاً في النقاط التالية:

  • علاج تقصف الشعر وحمايته من التساقط.
  • تقوية بصيلات الشعر والعمل على إنبات بصيلات جديدة، مما يساعد في زيادة عدد شعيرات فروة الرأس.
  • علاج مشاكل فروة الرأس بصفة عامة، والقضاء على الالتهابات والقشرة.
  • إنتاج هرمون التيستوستيرون المغذي لبصيلات الشعر، والذي يساعد على إعادة نموها.
  • تغطية فراغات الرأس، أو الأماكن المصابة بندبات قديمة، والتي كانت من أسباب منع نمو الشعر في بعض المناطق.

كيفية حقن البلازما للشعر

يلجأ الطبيب المعالج إلى استخدام البلازما لـ علاج مشكلة فراغات الشعر بعد التأكد من بعض الأمور، وعلى رأسها حالة المريض، وما إذا كان يعاني من أمراض أخرى، بالإضافة إلى الأسباب التي أدت إلى تساقط الشعر، وعد إجراء الفحوصات اللازمة الدقيقة، تبدأ خطوات حقن البلازما للشعر، بداية من أخد عينة دم من المريض، مروراً بالخطوات التالية:

فصل البلازما عن مكونات الدم

يقوم الطبيب بأخذ العينة من أي مكان بجسم المريض، وتتراوح ما بين 8 مللي لتر، ويتم نقلها في أنبوب صغير، يوضع في جهاز يعمل على فصل عناصر ومكونات الدم، وهو ما يعرف بجهاز الطرد المركزي، فتنفصل كرات الدم الحمراء عن البيضاء، لتظهر الصفائح الدموية ذات اللون المصفر.

إضافة الكالسيوم إلى البلازما

بعد استخراج عنصر البلازما يتم إضافة الكالسيوم إليه، مما يساعد على نمو الخلايا وتنشيطها، لإنتاج بصيلات جديدة، مع وضع المزيج في حقن دقيقة، ذات سمك محدد، تمهيداً لإعادتها للجسم مرة أخرى، ولكن عن طريق فروة الرأس، التي تخضع لتأثير المخدر الموضعي، حتى لا يشعر المريض بالألم، وفي بعض الأحيان قد يستخدم الطبيب الحل الطبيعي، بوضع قطعة من الثلج.

حقن البلازما للشعر

بعد الفحص الجيد للأماكن التي تحتاج إلى نمو بصيلات شعر جديدة بها، يبدأ الطبيب في عملية الحقن، بدرجة كبيرة من الاهتمام، تجنباً لإصابة المريض بجرح أو خدوش، وهذه العملية لا تستغرق أكثر من 10 دقائق بأقصى تقدير، ويحتاج المريض إلى قرابة الـ 6 جلسات للانتهاء من الحقن، ويفصل بين كل جلسة وأخرى 7 أيام أو 14 يوم بحد أقصى، وتظهر النتائج بعد الجلسة النهائية في فترة تتراوح بين 3-6 شهور.

أضرار حقن البلازما للشعر

أضرار حقن البلازما للشعر

على الرغم من النتائج الإيجابية والتي لا يمكن إنكارها، منذ تم البدء باستخدام البلازما في علاج مشاكل الشعر، إلا أن بعض المرضى الذين استخدموا تلك الطريقة قد عانوا من بعض آثاره الإيجابية، والتي وجب التنويه عنها؛ لمعرفة المضاعفات الجانبية والتي تعتبر في نفس الوقت عرضية، قد يصاب بها البعض، أما البعض الآخر فلا، وتتمثل هذه الأضرار في الآتي:

  • الشعور بالحكة في أماكن الحقن، حيث تبدأ البلازما بالتفاعل مع فروة الرأس.
  • الإصابة ببعض التورم، واحمرار بعض المناطق من جراء إبرة الحقن.
  • حدوث كدمات بسيطة في الجلد، نظراً لاختراق الإبرة لطبقات الجلد.

أسعار حقن البلازما للشعر

تحديد السعر في أي مكان يعتمد على عدة معايير، أولها معايير السلام والأمان في كل الدول، إضافة إلى تفاوت الأسعار الطبيعي بين المستشفيات والعيادات المختلفة، وفقاً للمهارة والقدرة على الوصول إلى أفضل النتائج الإيجابية، إلا أن الفرق بين الخلايا الجذعية والبلازما للشعر في السعر كبير للغاية، فالحقن بالبلازما يصل إلى حد الـ 300 دولار في الجلسة الواحدة، نظراً لانتشارها على نطاق أوسع.

بعد الحديث عن علاج البلازما للشعر، نتوجه إلى معرفة التفاصيل الخاصة بعلاج الخلايا الجذعية، للوقوف على أوجه التشابه والاختلاف، لتحديد الطريقة الأنسب لك في العلاج.

ما هي الخلايا الجذعية

هي خلايا موجودة بالجسم، لديها القدرة على الانقسام وتوليد خلايا جديدة لها وظائف خاصة، كتوليد خلايا الدم وخلايا المخ وغيرها، فهي تستطيع استبدال الخلايا التالفة بغيرها من التي تتمتع بصلاحية مزاولة نشاطها ومهامها الطبيعية بالجسم، لذا فقد استخدمها الطب الحديث كأحد حلول لعلاج مشاكل تساقط الشعر المختلفة.

مكونات الخلايا الجذعية

تتكون الخلايا الجذعية من عدة فيتامينات وعناصر غذائية تحتاجها بصيلات الشعر، وهي تعالج تساقط الشعر الجاف والشعر المقصف، إضافة إلى الشعر المجعد أيضاً، قهي تحتوي على فيتامين B12، الذي يعتني بتغذية فروة الرأس، وتنشيط خلايا بصيلات الشعر، اعتماداً على حمض الفوليك الذي يحتويه ضمن عناصره، ليحصل المريض في النهاية على شعر جديد، يتميز بالقوة واللمعان.

كما تحتوي على فيتامين B5، وهو ما يطلق عليه البانثينول أو حمض البانتوثنيك، وتتمثل أهميته في تقليل الالتهابات، وحفظ فروة الرأس من الإصابة بطفح جلدي، معتمداً على قدرته على اختراق طبقات الجلد، وتغليف بصيلات الشعر وتقويتها، وحمايتها من الإصابة بعدوى، أو أن تكون عرضة للتساقط مرة أخرى.

فوائد الخلايا الجذعية للشعر

فوائد الخلايا الجذعية للشعر

على الرغم من الفرق بين البلازما والخلايا الجذعية للشعر من حيث طبيعة كلاً منهما، إلا أنهما يتشابهان من ناحية الفوائد والمميزات التي تجعل بصيلات الشعر تستعيد عافيتها من جديد، وذلك بإصلاح التالف، وتجديد نشاط الدورة الدموية بفروة الرأس، وتظهر فوائدها للشعر في النقاط التالية:

  1. علاج مشاكل تساقط الشعر المختلفة الناتجة عن الصلع الوراثي، الصلع التام، وداء الثعلبة.
  2. الحصول على نتائج سريعة ومضمونة، كما أنها تساعد على نمو شعيرات جديدة مشابهة في الخصائص بالشعيرات السابقة.
  3. واحدة من الطرق الآمنة لعلاج مشكلة تساقط الشعر عند النساء، حيث يتم استخراجها من جسم المريض، ثم إعادة حقنها في المكان المراد علاجه.
  4. عدم الحاجة إلى التخدير الكلي، يكفي فقط وضع مخدر موضعي.
  5. علاج تساقط الشعر المجعد، والذي يعد أحدث اكتشافات تقنية الخلايا الجذعية في علاج مشاكل الشعر، نظراً لما تحتويه من مواد فعالة وعناصر غذائية مفيدة لذلك.
  6. تحسين ملمس الشعيرات الجديدة، ومنحها مزيداً من البريق واللمعان.

كيفية استخدام الخلايا الجذعية للشعر

يتوقف استخدامها على عدة عوامل، في مقدمتها حالة المريض العامة، وإجراء الكشف الطبي العام للتأكد من إذا كان قابلاً للعلاج بتلك الطريقة أم لا، كمية الشعر المتساقط، كثافة الشعر التي يرغب بها المريض، بالإضافة إلى الاتفاق على مكان أخذ عينة الخلايا الجذعية؛ لإعادة زراعتها في فروة الرأس، ولكن ليس قبل اتباع بعض الخطوات والمتمثلة في الآتي:

  1. تخدير المريض موضعياً؛ لتقليل الشعور بالألم قدر الإمكان.
  2. اختيار لون وحجم بصيلات الشعر.
  3. استخلاص الخلايا الجذعية من جسم المريض، إما من نخاع العظام أو من الأنسجة الدهنية، ووضعها في أمبولات مخصصة تمهيداً لاستخدامها مرة أخرى.
  4. معالجة الخلايا لتصبح عبارة عن ألياف صناعية، تشبه بصيلات الشعر، ومنحها خصائص الشعر المتفق عليها.
  5. ثم البدء بعملية زراعتها تحت جلد فروة الرأس مباشرة، باستخدام أداة دقيقة تسمى ميكرو نودز.
  6. لا يمكن تحديد مدة زمنية معينة للانتهاء من العملية، إلا أنه في الأغلب قد يستغرق زراعة ما يقرب من 500 شعيرة ساعة كاملة، وبعدها يستطيع المريض ممارسة حياته بشكل طبيعي.
  7. تظهر النتائج بشكل سريع، بعد الجلسة الثانية في صورة بصيلات صغيرة.

أضرار الخلايا الجذعية للشعر

أضرار الخلايا الجذعية للشعر

كغيرها من الوسائل الطبية وطرق العلاج المختلفة، تتسبب الخلايا الجذعية في بعض الآثار الجانبية للشعر، والتي يكون من الصعب تلافيها، نظراً لعدم تأقلم الشعر الجديد على فروة الرأس، وتفاعل الخلايا مع المواد التي تم حقنها بطبقات الجلد، مما يتسبب في كثير من الأضرار، والتي يمكن تلخيصها في النقاط التالية:

  • احمرار المنطقة التي تم زراعتها بالخلايا الجذعية، والذي يستمر لمدة 48 ساعة بعد أولى جلسات الحقن.
  • الشعور ببعض الصداع، والإحساس بتورم في بعض المناطق بالرأس، تستمر تلك الأعراض لمدة 48 ساعة، وقد تطول أو تقصر وفقاً لحالة المريض بشكل عام.
  • الإصابة ببعض الالتهابات في أماكن متفرقة بالرأس.
  • إمكانية مهاجمة الجهاز المناعي لبصيلات الشعر، باعتبارها أجسام جديدة يرفض دخولها، وعلى الرغم من ندرة حدوثها، إلا أنه ينصح بتناول المضادات الحيوية.

تكلفة حقن الخلايا الجذعية للشعر

لا تزال وسيلة مستحدثة لعلاج مشاكل تساقط الشعر، وليست منتشرة مقارنة بتقنية البلازما، لذلك فإن سعرها يتراوح ما بين الـ 3000 إلى 10000 دولار، وفقاً لنوع الشعر وخصائصه التي يرغب المريض في الحصول عليها سريعاً، وهو ما يدفع المريض إلى قبول تلك التكلفة، خاصة لعدم حاجته إلى فترة نقاهة أو التوقف عن ممارسة حياته الطبيعية ولو لفترة مؤقتة.

ملخص الفرق بين الخلايا الجذعية والبلازما للشعر

لعلك عزيزى القارئ استطعت أن تضع يديك على نقاط الفرق بين طريقتي العلاج المذكورين سلفاً، إلا أنه وجب تلخيص كم المعلومات الهائل الذي قمت بقراءته للتو، ومساعدتك بشكل أسرع وأكثر وضوحاً في عملية اختيار الطريقة الأنسب لك، من حيث التكلفة، حالتك المرضية العامة، إضافة إلى المدة التي ترغب فيها للحصول على نتائج، ويتمثل الفرق بين الخلايا الجذعية والبلازما للشعر فيما يلي:

  1. الخلايا الجذعية قابلة للانقسام، وإنتاج خلايا جديدة عوضاً عن التي أصابها التلف، وهي تؤخذ من الأنسجة الدهنية أو نخاع العظم، على عكس البلازما والتي يتم استخراجها من عناصر الدم بعد فصلها.
  2. يكون من الصعب على الخلايا الجذعية في بعض الأحيان التوافق مع طبيعة فروة الرأس، وذلك على عكس البلازما والتي لا تتعارض الصفائح الدموية مع مكونات طبقات الجلد.
  3. تأخذ الخلايا الجذعية وقت أطول من بعد استخراجها وإعادة زرعها في فروة الرأس، وفي هذا التأخير ضرراً على العينة، من حيث الجودة، مما يؤثر على النتائج.
  4. أما البلازما يتم فصلها سريعاً من خلال جهاز الطرد المركزي، وإعادة حقنها حية وذو جودة عالية لفروة الرأس مرة أخرى.
  5. العلاج بواسطة الخلايا الجذعية يضمن لصاحبه نتائج فعلية وسريعة، في حين قد يستمر المريض بالانتظار لمدة طويلة عند الحقن بالبلازما.
  6. تكلفة العلاج من أكثر النقاط التي تساعدك على تحديد الطريقة المناسبة لك، فالعلاج بالخلايا الجذعية يصل إلى 10 أضعاف أو أكثر من تكلفة العلاج بالبلازما.

بعد التعرف على الفرق بين الخلايا الجذعية والبلازما للشعر، والإلمام بكل التفاصيل والمعلومات التي تحتاج إليها، يمكنك التوجه إلى أفضل مراكز علاج الشعر، واختيار الطريقة التي تناسبك، وأنت على علمٍ تامٍ بما أنت مقبل عليه.

المصادر:

اولفا كلينك

بامبيد

ريل سيلف

التعليقات مغلقة.