الموقع العربي الأول للعناية بالشعر

اسباب تساقط الشعر و 9 طرق فعالة لعلاجه

اسباب تساقط الشعر كثيرة و التي تحرم النساء من امتلاك بشعر صحي ومشرق وجميل فهذه المشكلة التي تؤرق و تعاني منها الملايين لكن تستطيع  القضاء عليها بمعرفة أسبابها والحلول المساعدة في التخلص والحد منها.

تساقط الشعر

تمر الشعرة خلال مراحل نموها وحتى سقوطها بدورة كاملة المحاور ففي بداية هذه الدورة تخرج من البصيلة، وتبدأ بالنمو حوالي 1 سم كل شهر كمعدل طبيعي لها، وتستمر كذلك لعدة سنوات، وبعد أن تنمو وتصل إلى أقصى طول ممكن تبدأ المرحلة الثانية، وهي مرحلة التوقف وخلالها تتوقف الشعرة عن النمو وتستمر هكذا لبضعة أسابيع، ثم تبدأ المرحلة الأخيرة، وهي مرحلة التلف والتساقط من البصيلة، وتنمو بعدها شعرة أخرى جديدة حديثة النمو، وعدد خصلات الشعر يتراوح بين 100 ألف إلى حوالي 500 ألف شعرة ومعدل التساقط الطبيعي لأي إنسان يكون 10 شعرة يوميًا على الأقل.

رغم ذلك توجد الكثير من العوامل التي تؤثر على دورة نموه بشكل طبيعي، وتؤدي إلى تلفه، وتساقطه، ولذلك يجب معرفة أهم اسباب تساقط الشعر، وكيفية السيطرة على هذا الأمر باتباع طرق العلاج المناسبة للتخلص من هذه المشكلة بشكل فعال.

أسباب تساقط الشعر عند النساء:

سوء التغذية إذ يؤدي نقص بعض العناصر الغذائية في الجسم إلى تساقط شعر النساء  كنقص الحديد ومجموعة فيتامينات (بي) هو  أهم اسباب تساقط الشعر المفاجئ

 الاستعمال المبالغ به للمواد الكيميائية للشعر مثل الصبغات أو المواد المثبتة للشعر كالجيل أو الواكس وما شابه.

خلل في هرمونات الجسم يؤدي إلى تساقط الشعر.

يؤدي استعمال بعض الأدوية إلى تساقط الشعر.

القشرة هي أحد الأسباب المؤدية إلى تساقط الشعر.

التهاب فروة رأسك يؤدي إلى تساقط الشعر كما أن بعض الأمراض الأخرى تؤدي إلى تساقط الشعر عند النساء.

من أهم الأسباب المؤدية إلى تساقط الشعر هو اتباع نمط غذائي غير صحي معتمد على الطعام الجاهز الذي يفتقر إلى القيم الغذائية.

الأمراض المزمنة تؤدي إلى تساقط الشعر مثل أمراض الغدة الدرقية وفقر الدم المزمن.

اسباب تساقط الشعر

أسباب تساقط الشعر بكثرة

تتنوع اسباب تساقط الشعر ما بين أمور داخلية تؤثر على نموه، وتؤدي إلى ظهور فراغات به مثل تغير معدل الهرمونات في الجسم أو إصابة الشخص بمرض معين يكون أحد أعراضه تساقط الشعر بالإضافة إلى قلة العناية بالشعر، فمن المعروف أن الشعر الجاف يحتاج إلى الرعاية، والاهتمام المستمر بالإضافة إلى العديد من العوامل الأخرى نوضحها لكِ تفصيلاً فيما يلي:

استعمال صبغات وكريمات فرد الشعر

يتساقط الشعر بالعلاجات الكيميائية الكثيرة، تتسبب في تلفه مع الوقت، خصوصًا استعمال الصبغات بشكل متكرر وعلى فترات متقاربة أو استعمال كريمات فرد الشعر بطريقة خاطئة مما يؤثر على صحة الشعر، ويزيد من تساقطه، ولذلك يجب استبدالها بمنتجات عضوية مكونة من مواد طبيعية أكثر أمان.

قلة العناية بالشعر وترطيبه

يتعرض الشعر يوميًا لعوامل مختلفة تؤثر عليه بشكل كبير مثل أشعة الشمس المباشرة، ودرجة الحرارة العالية أو المتفاوتة مما يعرض الشعر للجفاف، ولذلك يحتاج إلى عناية جيدة لكي تحافظي عليه من تأثير هذه العوامل الضارة ولكن ببعض الأحيان نهمل الترطيب، والعناية الملائمة للشعر مما يزيد من تساقطه، ولذلك عليكِ معرفة علاج تساقط الشعر الجاف الصحيحة ومنح نفسك قدرًا من الوقت للاهتمام، والعناية به لتجنب هذا الأمر.

وجود تغيرات هرمونية بالجسم

تغير معدل الهرمونات في الجسم يعتبر السبب الأول، وأهم سبب من أسباب تساقط الشعر الهرموني، وأحيانًا نتغافل هذا الأمر، ولذلك عندما تجدين أن شعرك قد تغيرت طبيعته وأصبح متساقط أو ضعيف، وتالف بشكل مفاجئ، فاعلمي أن هناك مشكلة أو اضطراب ببعض هرمونات الجسم فقد يكون هناك خلل بالهرمونات الأنثوية أو بهرمون الغدة الدرقية، ولذلك يجب عليكِ الذهاب للطبيب لعمل الفحوصات اللازمة، والتأكد من عدم وجود أي خلل بمعدل هرمونات الجسم.

العامل الوراثي

في بعض الحالات يكون سبب تساقط الشعر ناتج عن بعض العوامل الوراثية من بين عوامل أخرى فنجد  انه يتساقط ببلوغ عمر محدد، وخاصةً إن كان أحد الآباء يعاني من صلع، وهناك تاريخ مرضي عائلي لحالات الصلع الوراثية فإنها تنتقل بعد ذلك لبعض الأفراد من الأسرة، وهذا ما يسمى بتساقط الشعر الوراثي.

استعمال مستحضرات عناية غير مناسبة

توجد في الأسواق العديد من مستحضرات العناية بالشعر، ولكن في بعض الأوقات نلجأ إلى منتجات رخيصة، وغير آمنة تحتوي على بعض المواد الكيميائية الضارة أو منتجات غير معروفة وغير مصرح بها صحيًا مما يؤثر على صحة الشعر كثيرًا، والسبب في تساقط الشعر.

ولذلك عليكِ الابتعاد مطلقًا عن استعمال أي مستحضرات عناية غير موثوقة أو تحتوي على مواد كيميائية قد تضر بشعرك ومحاولة استبدالها بما يناسب نوعية شعرك، ويفضل أن تكون مصنوعة من مواد طبيعية حتى لا يحدث أي مشاكل أثناء استعمالها.

الإصابة بمرض الثعلبة

مرض الثعلبة هو أحد الأمراض المناعية التي تؤدي لتساقط الشعر، وتعتبر من أبرز تساقطه بكثرة في مناطق متفرقة من الجلد نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا الجلد مما يؤثر عليه كثيرًا، ويتسبب في وجود بقع فارغة بحجم العملة المعدنية، وأحيانًا قد تكون حالة المريض شديدة، ويحدث تساقط للشعر بالكامل في فروته، وأحيانًا أخرى تكون حالة المريض مستعصية مما يؤدي إلى سقوط شعر الجسم  بالكامل.

حالات التوتر والإجهاد

الحالة النفسية السيئة، والشعور بالتوتر الشديد من أهم العوامل التي تؤثر سلبيًا على الشعر وتؤدي إلى تساقطه، لأنها تزيد من اضطراب الهرمونات بالجسم وتؤدي أيضًا إلى نقص العناصر الغذائية الهامة لإصلاح الشعر، وزيادة نموه ومنحه المظهر الصحي الجيد ولذلك يجب عليكِ بقدر الإمكان الابتعاد عن أي مصدر يسبب التوتر أو القلق حفاظًا على صحتك النفسية، والجسدية بذات الوقت خاصة في الحمل.

اسباب تساقط الشعر عند الرجال

توجد العديد من أسباب تساقط الشعر عند الرجال التي قد تختلف قليلاً مقارنةً بالنساء فالأشخاص بشكل عام يمكن أن يفقدوا ما يقارب مائة شعرة يوميًا دون أن يشكل هذا الأمر أي قلق أو خوف فهذه دورة طبيعية لنموه، وعادةً تنمو شعرات غيرها بذات الوقت، وتوقف هذه الدورة عن طبيعتها يؤدي إلى تساقطه، ولذلك فهناك العديد من العوامل المؤثرة في دورة نموه منها ما يلي:

أسباب تساقط الشعر عند الرجال

وجود خلل في المناعة

يمكن أن يصاب الرجال باضطرابات في الجهاز المناعي مما يؤدي إلى مهاجمة الخلايا المناعية لبصيلات الشعر، ويؤدي إلى تلفها وتساقطها بشكل مباشر، ويظهر هذا في صورة بقع فارغة في الفروة، ولكن قد ينمو الشعر ثم يسقط مرة أخرى، ولا يعتبر هذا الخلل معدي، ولكن يتطلب أخذ العلاج المناسب بناءً على شدة حالة الشخص.

الإصابة بصدمة أو إجهاد نفسي

إن تعرض الرجال لصدمة عاطفية أو صدمة نفسية تؤثر على حالتهم بشكل عام أو تسببت بحدوث اكتئاب هذا الأمر يكون له بالغ الأثر من الناحية الجسدية، وينعكس هذا على صحة الشعر مما يسبب تساقطه، وقد يستمر ذلك إلى أن تتحسن حالته فيعود نموه لطبيعته مرة أخرى.

الإصابة بمرض سحب الشعرة الثلاثية

هذه حالة مرضية من الممكن أن تصيب العديد من الرجال في سن المراهقة، والبلوغ مما يؤدي لرغبة المريض في شد الشعر، وسحبه من الرأس أو من الحواجب مما يؤدي إلى تساقطه، ويقلل من نسبته في فروته ، لذلك يجب التخلص من هذه العادة السيئة حتى يعود الشعر لطبيعته مرة أخرى.

وجود وراثة عائلية

الصلع يعتبر من أحد الأسباب لتساقط الشعر الشائعة الناتجة عن بعض العوامل الوراثية، وعادةً تظهر لدى النساء  والرجال مع التقدم بالعمر، ويمكن ملاحظتها بسهولة عندما يحدث فقدان له في بعض المناطق خاصةً بمقدمة الرأس بالإضافة إلى ترقق الشعر وخفته بشكل عام وملحوظ.

حالات مرضية أخرى

يمكن أن تحدث أسباب لتساقط الشعر لدى الرجال نتيجة للإصابة بحالة مرضية معينة أو وجود اضطراب معين في أحد الهرمونات مثل:

هرمون الغدة الدرقية إضافةً إلى قلة العناية بالشعر.

عدم تناول غذاء صحي وممارسة عادات خاطئة مثل التدخين.

قد يكون ناتج أيضًا عن تناول بعض الأدوية الطبية مثل أدوية علاج السرطان أو الاكتئاب أو أدوية التهاب المفاصل، وأمراض القلب وغيرها.

علاج تساقط الشعر:

أولًاً يجب عمل كل الفحوص الطبية للتأكد من خلو المريضة من أمراض الغدة أو فقر الدم ولمعرفة العنصر أو الفيتامين الناقص المؤدي إلى تساقط الشعر ثم يجب اتباع النصائح التالية للمحافظة على صحة الشعر.

يجب استخدام مشط عريض الأسنان لتمشيط الشعر وتمشيط الشعر برفق من الأسفل للأعلى.

ليس محبباً تمشيط الشعر وهو رطب بل يجب اإنتظار الشعر حتى يجف لأن تسريح الشعر وهو رطب يؤدي إلى تكسر الشعر وتساقطه.

لا يجب تجفيف الشعر عند الخروج من الحمام بقوة وبحركات عشوائية بالمنشفة لأن هذا يؤدي إلى تساقط الشعر وتكسره بل فقط لف الشعر بالمنشفة وجعلها تمتص الماء والرطوبة الزائدة فقط وليس فرك الشهر بها.

يجب عمل مساج لفروة الرأس باستخدام الزيوت الساخنة إذ تسخن زيوت الشعر على النار حتى تصبح دافئة ويتم عمل مساج للفروة الرأس بها وهي حارة لأفضل استفادة.

يجب النظر إلى محتوى الشامبو الذي تستخدمه السيدة لأنه قد يكون هو السبب الرئيسي وراء تساقط الشعر, فيجب أن يكون الشامبو خالي من السلفات والسيلكون والبارابين لأن هذه المواد الكيميائية تؤذي فروة الرأس وتؤدي إلى تساقط الشعر وجعل الشعرة ضعيفة وأكثر ميلاً للتكسر.

يجب غسل الشعر على الأقل كل ثلاث أيام لتجنب تجمع الأوساخ والزيوت والغبار في الشعر لأن ترك الشعر فترة طويلة بدون حمام يؤدي إلى تساقط الشعر نتيجة نمو البكتيريا المؤدية إلى التهاب فروة الرأس والتي تؤدي بدورها إلى تساقط الشعر, لذلك من الضروري الحفاظ على الشعر نظيفاً.

لا يجب استعمال المواد الكيميائية بكثرة على الشعر مثل الصبغة والمواد التي تثبت تسريحات الشعر لأنها جميعاً تؤدي إلى التساقط .

يجب تناول الطعام الصحي لحل مشكلة تساقط الشعر من جذوها وذلك بالإكثار من الخضروات والفواكه والتقليل من تناول الأطعمة الجاهزة والسريعة لأن التعود عليها يحرم الجسم من الفيتامينات والمعادن الضرورية للشعر.

يفيد ماء البصل في التخفيف من تساقط الشعر أ يمكن استعمال الأدوية التي توضع بشكل موضعي على فروة الرأس.

 

المصادر:

ميديسن نت 

هيلث لاين

ميديكال نيوز توداي